بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

برقية الى الرفيق المناضل عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد العام للقوات المسلحة

 بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل

شبكة البصرة

الرفيق المناضل عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد العام للقوات المسلحة المحترم

اغتنم مناسبة ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل لابعث بالتهاني القلبية بهذه المناسبة التاريخية والتي كانت ومازالت من بين اهم المناسبات الوطنية والقومية، فقد لعب الجيش العراقي دورا عظيما طوال سنوات تأسيسه في الدفاع عن العراق والامة العربية في كافة اقطارها التي تعرضت لمخاطر العدوان الاجنبي في فلسطين وسوريا واليمن ومصر وموريتانيا والسودان وغيرها، وكانت ملحمة دحر الغزو الايراني الذي بدأه خميني توجت بالانتصار التاريخي العظيم في القادسية الثانية والهزيمة المريرة لجارة الشر خير مثال على عظمة الجيش العراقي واقتداره.

ولم تتوقف مفاخر جيشنا البطل فقد خاض معارك الدفاع عن العراق ضد العدوان الثلاثيني والحرب العسكرية المنخفضة الحدة طوال فترة الحصار ثم توج مفاخره الوطنية بمقاومة الغزو الامريكي االبريطاني في عام 2003 ببسالة من ام قصر الى بغداد رغم التفوق الهائل لجيوش الغزاة، واخيرا وليس اخرا سجلت في التاريخ واحدة من اعظم انجازاته وهي انه هزم جيوش امريكا عبر مقاومة مسلحة طويلة وغير مسبوقة لعب فيها ضباط الجيش العراقي الدور الابرز.

وهذا السجل المشرف للجيش وقدرته الجبارة على ردع اعداء الامة العربية وصيانة استقلالها هي التي اضافت سببا اخرا لتدميره بعد غزو العراق فبدون حل الجيش وقوى الامن لايمكن تنفيذ مخطط شرذمة العراق وتقسيمه ولهذا فان النتيجة الابرز لحل الجيش وقوى الامن كانت هيمنة الميليشيات العميلة وتوزع مناطق سيطرتها على الاحياء والمدن والمحافظات فكان طبيعيا ان يواجه العراق كوارثه الحالية.

الرفيق القائد ونحن نستذكر هذه الحقائق الميدانية نؤكد العزم على اننا منتصرون في المنازلة التاريخية الحالية التي تقودونها بشجاعة وثبات وسيعود العراق عزيزا قويا بهيا وسيقف جيش صنع المعجزات مرة اخرى يحمي كل مدن العراق وحرائره ومواطنية مثلما يكون جاهزا للدفاع عن كل ارض عربية، فتحية لجيشنا العظيم والمجد والخلود لشهداءه في فلسطين والعراق وسوريا ومصر.

رفيقك صلاح المختار

شبكة البصرة

السبت 28 ربيع الثاني 1440 / 5 كانون الثاني 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط