بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

تهنئة الرفيق المهيب الركن المجاهد عزة ابراهيم

بمناسبة الذكرى السابعة والتسعون لتأسيس جيشنا العراقي الباسل

شبكة البصرة

{مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا
}
23الاحزاب

الرفيق المهيب الركن المجاهد عزة ابراهيم المحترم

الأمين العام للحزب القائد العام للقوات المسلحة أعزكم الله ونصركم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

يسعدني ويشرفني أصالة عن نفسي ونيابة عن مناضلي البعث العظيم أن أرفع لمقام سيادتكم أخلص آيات التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى السابعة والتسعون لتأسيس جيشنا العراقي الباسل، جيش الأمة العربية الذي سطر منذ تأسيسه أعظم الملاحم والبطولات دفاعا عن العراق وعن حياض الامة العربية، والذي عرف أبطاله بالشهامة والتضحيات الجسيمة لوطنهم وأمتهم وعطرت دماءهم الطاهرة الزكية تراب أرض الوطن العربي من أقصاه إلى أقصاه. وكان بناؤه العقائدي الرصين بعيداً عن الطائفية والعنصرية بكل أشكالها.

وبهذه المناسبة ومن خلال سيادتكم نتقدم بالتهنئة الخالصة لضباط ومقاتلي جيشنا الباسل المقدام كافة الذين هم درع العراق الحصين بوجه المطامع التوسعية الغاشمة، وكانوا حماة البوابة الشرقية للأمة العربية، وهم اليوم قرة أعين العراقيين الوطنيين في مواجهة الإحتلالين الأمريكي والصفوي تحت قيادتكم المباركة وأنتم ترفعون لواء تحرير العراق.

بهذه المناسبة العزيزة نجدد العهد والولاء لسيادتكم وسنبقى نحن رفاقك وجندك مهما غلت التضحيات، مثابرين على مواصلة الجهاد لنيل احدى الحسنيين أما تحقيق النصر المؤزر أو الشهادة، من أجل اعلاء كلمة الحق وتحرير وطننا الغالي.

ندعو الله سبحانه وتعالى أن يمد بعمركم ويمتعكم بالصحة والعافية لقيادة هذا الجيش الباسل لدحر الاعداء الغاصبين انه سميع مجيب ومنه العون والسداد والتوفيق.

وتقبلوا فائق التقدير والاحترام...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

 

الرفيق نائب أمين سر القطر

3 كانون ثاني 2019

شبكة البصرة

الجمعة 27 ربيع الثاني 1440 / 4 كانون الثاني 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط