بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

برقية تهنئة اتحاد نساء العراق بمناسبة الذكرى (98) لتأسيس جيشنا جيش العراق الباسل

شبكة البصرة

بسم الله الرحمن الرحيم

(أن ينصركم الله فلا غالب لكم)

صدق الله العظيم

تحية الجهاد والنضال

اليوم تمر علينا الذكرى (98) الثامنة والتسعين لتأسيس جيشنا جيش العراق الباسل، جيش المهمات الصعبة جيش قادسية صدام المجيدة وأم المعارك الخالدة، الجيش الذي بناه البعث عقائديا ومهنيا، وبعيدا عن الطائفية، ليلعب دورا بارزا ومتميزا للحفاظ على سيادة العراق وأمنه، وتعميق أيمان قياداته وقواعده بالوطن والشعب والأمة والأهداف الستراتيجية لا سيما تحرير فلسطين والأراضي العربية المحتلة. فكان إعداد جيش عراقي قوي هو من أولى أولويات حزبنا حزب البعث العربي الاشتراكي، فأصبح الجيش العراقي من أقوى جيوش المنطقة عدة وعددا، مما ارعب الشرق والغرب.

 

سيدي القائد: بهذه المناسبة العظيمة أسمح لي أن أتقدم لسيادتكم بأسمي شخصيا ونيابة عن قيادة الاتحاد العام لنساء العراق وجماهيره النسوية بأجمل التهاني والتبريكات لسيادتكم ومن خلالكم للرفاق أعضاء قيادة القوات المسلحة والضباط والمراتب كافة، وكلنا أمل بسيادتكم ورفاقكم رفاق السلاح بتحرير العراق من الاحتلالين الأمريكي والصفوي واذنابهم.

الحب والولاء والبقاء على العهد للقائد المجاهد المهيب الركن عزة إبراهيم (حفظه الله ورعاه) القائد الأعلى للجهاد والتحرير.

رحم الله شهداء جيش العراق وفي مقدمتهم القائد الشهيد صدام حسين (رحمه الله)

أن النصر لقريب إن شاء الله

الدكتورة فضيلة عباس حميدي

رئيسة الاتحاد العام لنساء العراق

في 6/كانون الثاني/2019م الموافق 30/ربيع الثاني/1440 ه

شبكة البصرة

الاثنين 1 جماد الاول 1440 / 7 كانون الثاني 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط