بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بيان طلبة وشباب العراق- تنظيمات الخارج لمناسبة ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل

شبكة البصرة

في ذكراكم يا صناديد المجد تعجز الحروف ويصمت كل الكلام، فما سطّرتموه بملاحمكم البطولية على صفحات التاريخ أعظم من أن يوصف، وأكبر من كلمّا قيل أو قد يقال.

ماذا علينا أن نستذكر لنستذكر، بطولاتكم في فلسطين عام 1948، أم تشرين الخالدة ونصرتكم لإخوانكم العرب في 1973، أم حينما فردتم صدوركم لثمانِ سنوات تذودون عن حمى أمّتكم العربية وتحمون بوابتها الشرقية من الأطماع التوسعية للفُرس المجوس، أم صمودكم الأسطوري أمام 33 دولة في أم المعارك الخالدة عام 1991، ودكّكم للكيان الصهيوني بالصواريخ، ولم يفعلها جيشٌ قبلكم، ولا بعدكم حتى يوم الناس هذا!!

تحيّة لكم بكل صنوفكم العسكرية، تحية لضباطكم وآمريكم، تحية لكل مقاتل غيور جسور، يا من ذدتم عن حياض الوطن بالغالي والنفيس حتى تآمر عليكم الكون بغربه وشرقه، وتوالت الطعنات تلو الطعنات، ليكسروا شوكتكم وشدة بأسكم، فوجدوكم، رغم كل محاولاتهم البائسة لاجتثاثكم، ترقبونهم بالمرصاد تقودون أعظم مقاومة شهدها التاريخ ضد احتلال، يتقدمكم قائدكم الذي قدّم نفسه قربانًا على منبر التضحية والصمود، ليكون منارًا لكم، ورمزًا لكل الأجيال من بعده!

عاش أبطال جيشنا البواسل.. عاش قادته ومقاتليه.. والرحمة والخلود لشهدائه الأكرم منّا جميعا، فالجود بالنفس أقصى غاية الجود، وليخسأ الخونة والمارقون

 

المكتب التنفيذي لهيئة طلبة وشباب العراق-تنظيمات الخارج

السادس من كانون الثاني 2019

شبكة البصرة

السبت 28 ربيع الثاني 1440 / 5 كانون الثاني 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط