بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

لجنة المحامين في حزب طليعة لبنان تستغرب تجاهل اتحاد المحامين العرب

ونقابات المحامين العرب لما يجري في السودان

شبكة البصرة

لجنة المحامين في حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي تستغرب تجاهل اتحاد المحامين العرب ونقابات المحامين العرب لما يجري في السودان وتدعو الى تحرك سريع اقله انعقاد المكتب الدائم للاتحاد. جاء ذلك في بيان لللجنة هذا نصه:

بعد اكثر من اسبوعين على اندلاع الانتفاضة الشعبية، والتي واجهتها اجهزة النظام بالقمع الذي ادى الى استشهاد العشرات واعتقال الالاف من بينهم قادة في قوى الاجماع الوطني ونقابيين وناشطين وناشطات، لم تواجه سياسة النظام القمعية من الاتحادات المهنية العربية بموقف يتلاءم والخطورة التي يجسدها سلوك النظام على حقوق الانسان والحريات العامة. وان مايثير الاستغراب هو تجاهل وسكوت المنظمات والهيئات التي يفترض فيها ان تكون طليعية في تصديها للانتهاكات لحقوق الانسان، وتحديداً اتحاد المحامين العرب ونقابات المحامين العرب وسائر نقابات واتحادات المهن الحرة لما يجري في السودان وكأنه لم يصل الى مسامع هذه الهيئات اعتقال العديد من المحامين والاطباء والمهندسين والطلاب والنساء اللواتي يشغلن مواقع قيادية في الاتحادات النسوية. واذا كانت هذه الاعتقالات الواسعة النطاق والتي شملت الامين العام السابق لاتحاد المحامين العرب، لم تحرك القطاعات المهنية العربية وخاصة اتحاد المحامين العرب، فمتى تتحرك ياترى؟. اننا في الوقت الذي ندين فيه ممارسات النظام القمعية ضد الحراك الشعبي وندعو الى اطلاق سراح المعتقلين وخاصة الزملاء المحامين ومناضلين من كافة الطيف السياسي الوطني ندعو اتحاد المحامين العرب الى عقد مؤتمر طارئ انتصاراً للمحامين السودانيين المعتقلين وحتى توجه رسالة قوية للنظام لوضع حد لانتهاكاته الخطيرة لحقوق الانسان. واذاكان ليس بالامكان عقد مؤتمر عام فليعقد المكتب الدائم دورة استثنائية لاتخاذ الموقف المناسب، وهذا لايعفي نقابات المحامين ولجان الحريات العامة وحقوق الانسان من تحرك ضد مايتعرض له المحامون والنقابيون وقوى الحراك الشعبي من تنكيل علي ايدي اجهزة النظام.

تحية للشهداء والحرية للمناضلين المعتقلين.

رئيس لجنة المحامين في حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي

المحامي هشام سعد

في 29/12/2018

شبكة البصرة

الاثنين 23 ربيع الثاني 1440 / 31 كانون الاول 2018

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط