الدم البعثي لا يصبح ماء

شبكة البصرة

رفيق العقيدة العزيز

اشكرك على كلماتك الوطنية والبعثية الصادقة، واقول لك : ان الدم البعثي لا يصبح ماء، وانت رفيقي مهما تبدلت الظروف، فالبعثي هو امل الامة ورمز شرفها، ونحن نردد مع شاعر اليمن الكبير الاستاذ ابراهيم الحضراني :

انا لنفخر اذ نحن الذين بقوا   رغم الحوادث لا ذلو ولا هانوا

نحن الذين لغير الله ما سجدت   جباهنا ، ولغير الله ما دانوا

اننا رفيقي على عهد البطولة الذي اطلقه القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق، والذي جسده امام المجاهدين صدام حسين، وشعارنا النصر او النصر .

تحياتي لسوريا حيث بزغ فجر البعث، وتحية لكل من التزم بالقسم العظيم

اخوك البعثي

صلاح المختار

 

الأستاذ الكريم الموقر والرفيق العزيز والشقيق الغالي صلاح المختار :

تحية عربية وبعد : لقد رفعتم أنتم بعثيو العراق المجاهد رؤوسنا عاليا حتى نحن البعثيين في سوريا حتى ممن لاينتمون إلى تنظيم العراق ولتعلوا أننا في الشارع  معكم وفي ليلنا ونهارنا وسرنا وعلننا معكم أنتم الأحرار ومع القائد الأسير الهمام حتى لو كنا مختلفين معه سابقا ووالله لو نستطيع النفاذ إلى محتجزه لنفذنا وحررناه ولو على أجسادنا هو ورفاقه وكافة أسرى العراق فلا تبتئسوا يارفاق ولا تحزنوا ولا يغرنكم الإعلام المموه فهو لايمثل ضمير حتى القائمين عليه فضمائرنا وضمائر الأمة

ومهجها كلها معكم في الوغى ولكن لاحول ولاقوة إلا بالله الذي نسأله دوما أن يحفيكم بنصره ويؤيدكم بملائكته المسومين يا أحرار العرب والمسلمين فلتطمئن قلوبكم فلا والله مهما حيل بيننا وبينكم فلن نخذلكم ولن تكونوا منا إلا  الفؤاد الخافق والكبد المتحرق بل والرأس المرفوع

والسلام عليكم ورحمة الله

والمجد والخلود لرسالتنا

ولشهدائها الأبرار

شبكة البصرة

السبت 14 ربيع الاول 1426 / 23 نيسان 2005

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس