رد عى الاشاعات القذرة :

مفادها رفضي لتطوع محامين اردنيين للدفاع عن الرئيس الاسير صدام حسين

الاخوة في موقع البصرة

تحية طيبة

لقد علمت من مصادر في الاردن ان ثمة اشاعة قذرة قد روجت في بيروت اثناء انعقاد المؤتمر القومي مؤخرا هناك مفادها رفضي لتطوع محامين اردنيين للدفاع عن الرئيس الاسير صدام حسين ! ورغم ان موقفي معروف ومعلن في ندوات علنية  عقدت في اليمن وعبر الانترنيت والصحف اليمنية ، فانني اؤكد ان هذه الاشاعة تدخل في اطار حملات التشويه التي يتعرض لها  الوطنيون الرافضين للاحتلال، واؤكد ايضا بان الدفاع عن قائد المقاومة  الرئيس صدام حسين هو من اشرف واشجع الاعمال والمواقف الوطنية والقومية ،واغتنم هذه الفرصة لاشكر اخي العزيز المحامي محمد الرشدان وكل الشرفاء من محامي الدفاع عن القائد الاسير فلقد اكدوا ان الامة بخير وان النصر ات لامحالة،لذلك ، ولقطع الطريق على عملاء الاحتلال ارجو نشر هذه الرسالة في موقعكم

اخوكم

صلاح المختار

12/5/2004

شبكة البصرة

الاربعاء 23 ربيع الاول 1425 / 12 آيار 2004