على بغداد فلتبكِ البواكي

شبكة البصرة

الشاعر حسان حويش

شـهـقـة الموت أم أنيـن القيـــود؟      تـثقل اللـيل في عـراق الرشـــيـد

أم نـحيـب النـخيـل يـبكي أســودًا      مــن بقـايا تـاريخـنا الـمـوءود؟

أم عـويل النســاء تـنــدب مجــدًا      غاله الحـقد تحـت قصر الســجـود؟

تـعصـب الجـرح نخلــة، ونخــيلٌ       يـنـزف الـدمع من بقايا الجـريــد

كشّـــر البـغي عـن نواجــذ غـدر      وتـبـدى فـي حـقـده الـمـعـهود

مالهذا المســعور يشـــحـذ نـابـًا؟      يشتهي الفـتك،يـا لـه من حقــود!

يـاضيـاع التاريخ بـغـداد تلــظــى      بلـهـيـب، وأمتـي فـي رقـــود

يـاهــوان الأمـجـاد بـغـداد تسـبى      من علوج ، وشـعـبنا فـي هــجود

قـد خذلنــا بـغـداد جـبـنـاً ولـؤماً      فـذبـحنا (حسـيـنـنا) من جديـد

أمــقـام الـعـراق بــيـن ذويــه      (كمقام المسـيـح بيــن اليهــود)؟

سامحيـنا بغداد حــيــن صمـتـنـا       فـاسـتباح البـاغـون إرث الجـدود

خــطب بغداد غــائـر فـي فـؤادي      جرح بغداد نــازف من وريــــدي

ما اســتكانت بغـداد ، نحن اسـتـكنّا       فـغـرقـنا فـي وحل عصر العـبيـد

يـــا سرايا الجـهاد و الفـتح هـبي       جـاوز الـمـعـتدون كـل الـحـدود

وانهـضي الـيوم من ركام جـــراح        أدمت القلب مــن زمـان بعيــــد

رب فجــر يلوح في غسق الليــــ        ـل، وبــرقٍ بيــن الغيوم السـود

يـا عـراق الشـموخ كنـت وســاماً       صـاغـه المـجد من دمـاء الشهيـد

يـا عـراق الشموخ قـد كـنت طـوداً       أتـنال الفـؤوس مــن جــلمـود؟!

يـا عراق الشـموخ مـجـدك ســطرٌ       خطـّه اللـّـه فـــوق سـفر الخلود

فـلماذا صــمتّ ذلاً؟ وقـبــــلاً          كنت نــدّاً لـداويــات الرعـــود

هـل لـنا يـا عراق جـــولـة ثـأر       للثكـالى من الـطغـــاة اليــهـود

فأرى النخل شـــامخاً يتحـــدى              بـإباء.. وعــزة.. وصـمـــود

اسـمعيني بــغـداد زأرة لـــيـثٍ        تشـعل الثــأر في صـدور الصيــد

يـتــهــاوى لـهولـهـا جـبروت       عـن شــفا المـوت مـاله من محـيد

إيـه ِبـغــداد زمـجـري وأرينــي        صـولة الليـث في فجـاج البـيـــد

زغــرد الجـرح في صدورالنـشـامى       فـاستفاقـت أسـيافنا مــن رقــود

إنـه الـثأر ســـوف يـأتي مــدمّى       بشــبا الســيف، تحت خفق البنـود

لم تزل يا عـراق حـصنــاً عصـــياً       يقـهــر الغـزو باقتـدار أكـيـــد

شـرف للعــراق أن يــزحم النجــ       ــم سـمـوًأ بـعـنفوان الأســـود

 

       11/4/2003  

 

 

على بغداد فلتبكِ البواكي

شهقة الموت أم أنين القيود؟
       تثقل الليل في عراق الرشيد
 أم نحيب النخيل يبكي رجالاً
       من بقايا تاريخنا الموءود؟
 أم عويل النساء تندب مجداً
      غاله الحقد تحت قصر السجود؟

تعصب الجرح نخلة، و نخيلٌ
       ينزف الدمع من بقايا الجريد
 كشّر البغي عن نواجذ غدر
       و تبدّى في حقده المعهود
 ما لهذا المسعور يشحذ نابا؟
       يشتهي الفتك ياله من حقود!
 يا ضياع التاريخ بغداد تلظى
       بلهيب، و أمتي في رقود
 ياهوان الأمجاد بغداد تسبى
       من علوج و شعبنا في هجود
 قد خذلنا بغداد جبناً و لؤماً
       فذبحنا (حسيننا) من جديد
 أمقام العراق بين ذويه
       (كمقام المسيح بين اليهود؟!)
 سامحينا بغداد حين صمتنا
       فاستباح الباغون إرث الجدود
 خطب بغداد غائر في فؤادي
       جرح بغداد نازف من وريدي
 ما استكانت بغداد، نحن استكنّا
       فغرقنا في وحل عصر العبيد
 يا سرايا الجهاد و الفتح هبي
       جاوز الظالمون كل الحدود
 و انهضي اليوم من ركام جراح
       أدمت القلب من زمان بعيد
 ربّ فجر يلوح في غسق اللي
       ل، و برقِِ بين الغيوم السود
 يا عراق الشموخ كنت وساماً
       صاغه المجد من دماء الشهيد
 يا عراق الشموخ قد كنت طوداً
       أتنال الفؤوس من جلمود؟!!
 يا عراق الشموخ مجدك سطرٌ
       خطّه الله فوق سفر الخلود
 فلماذا صمتّ ذلاً؟ و قبلاً
       كنت ندّاً لداويات الرعود
 هل لنا يا عراق جولة ثأر
       للثكالى من الطغاة اليهود؟
 فأرى النخل شامخاً يتحدى
       بإباء.. و عزة.. و صمود
 أسمعيني بغداد زأرة ليثٍ
       تشعل الثأر في صدور الصيد
 يتهاوى لهولها جبروت
       عن شفا الموت ماله من محيد
 إيه ِبغداد زمجري و أريني
       صولة الليث في فجاج البيد
 زغرد الجرح في صدورالنشامى
       فاستفاقت أسيافنا من رقود
 إنه الثأر سوف يأتي مدمّى
       بشبا السيف.. تحت خفق البنود
 لم تزل يا عراق حصناً عصياً
       يقهر الغزو باقتدار أكيد
 شرف للعراق أن يزحم النج
       م، سمّواً بعنفوان الأسود

11/4/2003

 

شبكة البصرة