حصاد المقاومة العراقية

من 25 نيسان حتى 1 آيار

شبكة البصرة /الاحياء

www.albasrah.net

بسم الله الرحمن الرحيم

(إن الله اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم بان لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعداً عليه حقاً في التوراة والانجيل والقرءآن ومن اوفى بعهده من الله  فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به  وذلك هو الفوز العظيم) صدق الله العظيم،التوبه (111)

مع كل يوم يمر منذ الثورة الشعبية المسلحة في وجه المحتلين وعملائهم ، ومن خلال مختبر الجهاد الايماني اليومي المعمد بدماء الاكرم منا جميعاً  تتكشف اكثر خيوط التآمر الخبيثه المناط تنفيذها ببعض دول الجوار ، واحفاد ابن العلقمي داخل العراق ، وهذه نعمة من الخالق تعالى  الراعي والحامي لجند الحق والايمان ،

فهاهي إيران تسارع مفزوعة بعرض خدماتها على الشيطان الاكبر في العراق لاخماد المقاومة ، وهاهي ثعابين ابن العلقمي ­ رغم إمتهانها من قبل المحتلين ­ بدأت تبث سمومها ضد المجاهدين وفصائل المقاومة ، لتكشف عن حقيقة معدنها الحاقد الدنيء الذي لا يستطيع العيش الاٌ في مستنقع العمالة والخيانة  "ويأبى الله إلاٌ أن يتم نوره ولو كره المشركون لقد صار هلال المقاومة بدراً ، واكتملت اركانه وتواصل سناه  ، وهاهي حصيلة ملاحمها الجهادية خلال الفترة من 25/4 وحتى 1/5/2004م ترسم بثقة واقتدار ملامح المستقبل المشرق ليس للعراق فحسب وانما لأمة العرب بل للانسانية كلها ؛

 يوم 25 / 4 / 2004م ؛

أشاد البيان بصولات المقاتلين الابطال من كتائب الجهاد المتحالفة في كل من "بغداد ، البصرة ، الفلوجه ، النجف ، كركوك ، الرمادي ، السدة ، بعقوبة ، القائم ، وكربلاء  الخ" وحذر بشكل واضح من "عملاء ومخابرات النظام الايراني ، التي بدأت اصواتهم ترتفع ومؤامراتهم تحاك بالسر والعلن لشق وحدة المقاومة العراقية المسلحة" مذكراً "بالتعاون المعلن والمشاهد لمخابرات نظام ايران مع قوات الاحتلال الامريكي والبريطاني ، وعلى الاخص في البصرة والنجف وكربلاء وبغداد  والدعم اللوجستي والنفطي الذي تقدمه ايران للمحتلين ،،" مؤكداً "إن كل مؤامرات الاعداء والخونة من مروجي المذهبية والطائفية والعرقية ، والمتآمرين على المقاومة والوطن ستتحطم على صخرة وحدة الشعب العراقي وتلاحمه الجهادي مع المقاومة وفصائلها المقاتله " ، واجمل البيان خسائر قوات الاحتلال ومرتقته وعملائه خلال معارك هذا اليوم في عموم القطر بالآتي ؛ "113" قتيلاً و"89" جريحاً ، وتدمير "7" دبابات و "22" عربة عسكرية وشرطية مختلفة .

 يوم 26 / 4 / 2004م ؛

اصدرت قيادة قوات المقاومة والتحرير هذا اليوم بيانين عسكريين الأول حول الهجوم الذي استهدف الرئيس البلغاري اثناء زيارته للعراق وعقب تصريحه الوقح المؤيد لبقاء قوات الاحتلال في العراق ، أشير فيه إلى "إن قوات المقاومة جادة كل الجد ، وعازمة باصرار على اقتلاع قوات الاحتلال من ارض العراق ، وفي تحذيراتها المتكرره للدول الذيلية لامريكا التي تتواجد لها قوات او مشاريع في العراق تابعة للاحتلال  وإن استهداف موكب الرئيس البلغاري الذي نجى باعجوبة من كمينه ، كان رداً على صلفه ومحاولته تحدي المقاومة بتصريحاته العميلة المأجورة ، ولابلاغ قوات الاحتلال إن المقاومة قادرة في أي وقت وكل وقت على الوصول الى أي مكان وأي موقع للمحتل ، داخل العراق اينما كان ،،"  اما البيان الآخر فقد اجمل خسائر قوات الاحتلال ومرتزقته وعملائه خلال معارك هذا اليوم في عموم محافظة القطر بما يلي ؛ "118" قتيل و "78"  جريحاً وتدمير "8" دبابات و "21" عربه عسكرية وشرطية مختلفه .

 يوم 27 / 4 / 2004م ؛

استعرض البيان حقيقة الجرائم البشعة التي ترتكبها قوات الاحتلال الامريكي في ًقصف مدينة الفلوجه الباسلة بطائرات ال"إف 18 و 16 و 15" ، وبالقنابل العنقوديه التي تطلق على الاحياء والمساكن الشعبية ، لتدك فوق رؤوس ساكنيها من الاطفال والنساء والشيوخ والمرضى في واحدة من ابشع وسائل الابادة الجماعية الفاشية ،،" محذراً من "مغبة تصديق العدو والركون لوعوده وتعهداته التي خبرنا كذبها وزيفها ، ومن بعض الوسطاء المرتبطين بمجلس الحكم العميل ، والمرجفين الذين خارت قواهم لسبب أو لآخر ، وراحوا يضغطون على المقاومة للتنازل عن مواقفها ،،" ، وأهاب البيان بكل افراد الشعب العراقي بمختلف انتماءآتهم وطوائفهم ومذاهبهم للصمود في وجه الاحتلال ، والاقتداء بمجماهير الفلوجه المجاهدة ، وجعل كل ارض العراق شعلة لهب في وجه الاحتلال" واجمل البيان خسائر قوات الاحتلال ومرتزقته وعملائه خلال معارك هذا اليوم في كل محافظات القطر بما يلي "97" قتيلاً و "85" جريحاً ، واسقاط مروحيتين امريكيتين في الفلوجة والكوت ، وتدمير "10" دبابات و "15" عربة عسكرية وشرطية مختلفة.

 يوم 28 / 4 / 2004م ؛

ندد البيان بتصريحات مجرم الحرب كولن باول الذي "وزع فيها سيادة العراق بين بلاده وحلفائها وعملائه من مجلس الحكم العميل ، وكأنه يوزع غنيمة استحوذ عليها ،، ممنياً نفسه وقواته بالبقاء الى ماشاء الله في العراق ،،" وزف البيان بشرى بدء العمليات الجهادية في شمال العراق ، عبر انتفاضة ثورية منظمة للمجاهدين الاكراد في "دهوك ، ونينوى ، والسليمانية ، واربيل ، والتي كبدت خلال الاسبوع المنصرم قوات الاحتلال وعملائها مئات القتلى والجرحى ، اضافة الى خسائر فادحة في المعدات والاعتده، وخطوط التموين والامداد " ، واجمل البيان خسائر قوات الاحتلال ومرتزقتها وعملائها خلال معارك هذا اليوم في عموم محافظات القطر بما يلي "106" قتيلاً و "55" جريحاً ، وتدمير "8" دبابات و "17" عربة عسكرية وشرطية مختلفة .

 يوم 29 / 4 / 2004م ؛

بارك البيان "ضربات جند الحق الميامين من مجاهدي المقاومة في "بغداد ، والمحمودية ، والفلوجه ، وبيجي ، والغزاليه" على وجه التحديد لهذا اليوم ، نظراً للملاحم البطولية التاريخية التي سطرها المجاهدين من قوات المقاومة مترحماً على الشهداء الخمسة الذين ظفروا بجائزة الرحمن العليا " مؤكداً "إن معارك وعمليات اليوم وإن كانت مميزة في المناطق المذكورة آنفاً ، بحكم حساسية المواقع المستهدفه من قبل المجاهدين ، فإن العمليات النوعية للمجاهدين التي غطت معظم محافظات القطر ، كانت على ذات المستوى من الإقدام والبطولة والدقة "  واضاف البيان في اشارة الى التحركات الدولية والاقليمية ازاء مايسمى بتسليم  السلطه للعراقيين ،، " إن مصير العراق واوضاع العراق ومستقبل العراق يحدده ويقرره الشعب العراقي المقاوم وليس غيره ، وإن هذا الشعب العظيم لا يقبل ابداً باقل من كنس الاحتلال وعملائه وطردهم من العراق قبل اي شيئ آخر ،،"  واجمل البيان خسائر قوات الاحتلال ومرتزقته وعملائه خلال معارك هذا اليوم بالآتي ؛ "128" قتيلاً و "67" جريحاً ، وتدمير "9" دبابات و "23" عربة عسكرية وشرطية مختلفة.

 يوم 30 / 4 / 2004م ؛

اشار البيان الى "الجرم الفاشي البغيض الذي مارسته وتمارسه قوات الاحتلال في سجن ابو غريب وسجون اخرى في حق الاسرى العراقيين ، مؤكداً إن مئآت  بل آلاف الحالات المماثله تحدث يومياً في سجون الاحتلال وسجون البرازاني والطلباني والجلبي ومايسمى بقوات بدر ضد الاسرى العراقيين ، وهذه عينة بسيطة منها كشفت وظهرت للعالم ، بتخطيط امريكي هدفه تحسين أو ترميم صورة امريكا المهشمة في العراق وفي العالم ولكن باسلوب ساذج وغبي ،،" وذكر البيان بعمليات المقاومة المستمرة التي استهدفت وتستهدف  هذا السجن الذي اصبح وكراً للفاشية الامريكية والذي تتم فيه ابشع عمليات التعذيب والتنكيل بالمواطنين العراقيين ، مؤكداً بان المقاومة ستنتقم لضحايا التعذيب الوحشي " مؤكداً إن رؤوس "رامسفيلد وسانشيز وكيميت" التي طلبتها المقاومة مقابل 15 مليون دولار لكل منها في منشور وزعته يوم امس لن تكفي ثمناً لما عرضته شاشات التلفاز من صور فضيعة للتعذيب ،،" واجمل البيان خسائر قوات الاحتلال ومرتزقتها وعملائها خلال معارك هذا اليوم في كل محافظات القطر بالآتي "116" قتيلاً و "205" جريحاً ، وتدمير "11" دبابة و "27" عربة عسكرية وشرطية مختلفة .

 يوم 1 / 5 / 2004م ؛

حمل البيان على مجلس الحكم العميل لتآمره واشتراك مليشيات احزابه مع قوات الاحتلال في تنفيذ جرائم الفلوجه ، ومدينة صدام ، والاعظمية ، ووعد جماهير الشعب العراقي بأن فصائل المقاومة الجهادية ستنتقم من قوات الاحتلال والمليشيات العميلة التي باعت نفسها للامريكان والصهاينة ، مباركاً جماهير الفلوجه وشبابها وشيوخها ونسائها على الانتصار الكبير الذي حققته ، ومرغت به اقوى جيوش العالم بوحل الهزيمة والانكسار ،، مؤكداً إن هذا هو العراق ، وهذا هو الفعل العراقي المقاوم الذي اصبح يرى تباشير نصره القريب  بل ويعيشه يوماً بيوم وساعة بساعة ، داعياً شعب العراق الى رفض دعاة الاستسلام والخور والجبن الذين ينتظرون من الاحتلال الخير ­ كالذي نرى­ ويتسترون عمالة  وخيانة خلف يافطة "الحوار السلمي" و "عدم استنفاذ الوسائل السلمية"  وهم في حقيقة الأمر جزء مهم من مخطط الاحتلال وادواته" وأجمل البيان خسائر قوات الاحتلال ومرتزقته وعملائه في معارك هذا اليوم في عموم محافظات القطر بالآتي ؛ "85" قتيلاً و "68" جريحاً ، وتدمير "6" دبابات و "12" عربة عسكرية وشرطية مختلفة.


للاطلاع على مجموعة حصاد المقاومة العراقية

جزى الله خيرا من نشر اخبار المقاومة العراقية الباسلة لكسر الحصار الاعلامي الذي تتعرض له المقاومة وجعله في ميزان حسناته. الى طالبي الخير(الفزعه يا شباب الاسلام)

الاثنين 14 ربيع الاول 1425 / 3 آيار 2004