نحوَ جبهةٍ وطنِّيةٍ مُوحَّدة للمقاوَمَّـة والتَّحْرِّيـر

نِداءُ المقاوَمَّـة

العرِّاقُ باق ... والاِحتِّلال إلى زوال ٍ

نشرةٌ دوريةٌ يصدرها التحالف الوطني العراقي ـ إعلام الخارج

العدد الثاني والثلاثون، السنة الثانية، 1/5/2005  

شبكة البصرة

www.albasrah.net

نداء تضامني عاجل من أجل معرفة مصير المناضل عبد الجبار الكبيسي ،

والمطالبة بإطلاق سراحه

وصلت إلى جريدة ((نداء المقاومة)) المذكرة التالية من العراق حول المطالبة بإطلاق سراح المناضل عبد الجبار الكبيسي رئيس التحالف الوطني العراقي ، الأمين العام للجبهة الوطنية العراقية ، الذي أسرته القوات الأمريكية المحتلة ، وما يزال في سجونها الظالمة ، يسجل بموقفه الوطني المقاوم كل صنوف التعذيب لحظة َ صدقٍ مع الموقف الوطني العراقي ، والقومي العربي ، والحضاري الإسلامي ، رافعاً بشموخ ((لا)) بوجه المحتلين وأذنابهم ، ومراهناً على كفاح شعبٍ لن يصبر على ظلم وضيم ، ويستمد عزمه الذي لا يلين وتصميمه المبدئي من الروحية الوطنية العراقية ، رافضاً منطق المساومين والخونة سواء ممن كانوا مع الاِحتلال أو المراهنين على الرجعية العربية سواء في بلدان الخليج أو نظام كامب ديفيد المصري أو سلطة معاهدة وادي عربة مع كيان الاِغتصاب الصهيوني .

      إنَّ محاولة البعض الاِتجار باِسم المناضل الكبيسي لن تُطوِّل سيقان المتعاونين مع مَنْ سهَّل العدوان أبداً ، صحيح أنها تشبع أضغاث أحلام هذا البعض الذي يدعو لتحرير العراق ، ولكن إلى حين ، يوم تنكشف الوثائق وتنفضح الحقائق ، وإلا ما هو المعنى الذي تنطوي عليه أقوال هذا البعض الذي يكتب مثل هذا الكلام في وقت تطرح المقاومة الوطنية العراقية التحرير الكامل والحقيقي . . . هذا القائل : يتم التحرير ((من خلال مساعدة الأمم المتحدة والجامعة العربية والاِتحاد الأوروبي بصورة عامة وبعض الأطراف العربية بصورة خاصة والأردن ومصر بصورة خاصة وتقديم العون للعراقيين بعد رحيل المحتل)) كما جاء في إحدى مقالات هذا البعض على موقع ((البصرة)) المكافح في العشرين من شهر آذار من هذا العام؟ أليست هذه الأطراف العربية هي التي ساهمت بالاِحتلال وبشكل مباشر؟ والبيان الأول يبرهن على ذلك.

     ننشر النص الكامل لما ورد عن العراقي المقاوم الرفيق عبد الجبار الكبيسي الذي رفع منذ بدء العدوان العسكري الأمريكي البشع الشعارَ السياسيَ الذي يزين رأس الصفحة الأولى من هذه الجريدة : ((نحو جبهة وطنية موحدة للمقاومة والتحرير)) أي نحو العمل الوطني للمقاومة بكل الوسائل : من الكلمة والنضال السلمي والعنيف وكل الأشكال الكفاحية التي تلحق بالغزاة المحتلين الأذى العظيم والخسائر الفادحة ، وهو ما تقوم به الفصائل الوطنية العراقية المدافعة عن العراق العظيم ، والتي تلحق بالأعداء المحتلين وآلياتهم وطائراتهم وعملائهم ومخططاتهم الإستراتيجية الخسائر المبينة : 

   ((وجهت التنظيمات السياسية الوطنية المناهضة للاِحتلال نداءها التضامني هذا إلى كافة المناضلين والمناهضين للاِحتلال الأمريكي في العراق والعالم للمشاركة في حملة اِستنكار وجمع تواقيع لتوجيه نداء إلى جميع المنظمات العالمية ومنظمات حقوق الإنسان والأمين العام للأمم المتحدة والأمين العام للجامعة العربية ومنظمة الدول الإسلامية من أجل المطالبة بمعرفة مصير المناضل عبد الجبار الكبيسـي رئيس الجبهة الوطنية لتحرير العراق ، رئيس التحالف الوطني العراقي منذ تاريخ 4 / 9 / 2004 ، حيث داهمت القوات الخاصة الأمريكية مسكنه في حي العامرية ولم يُعرف مصيره حد الآن .

    ساهموا معنا أيها المناضلون وفي كافة دول العالم في هذه الحملة لإطلاق سراح المناضل الوطني عبد الجبار الكبيسي بإرسال ((اِحتجاجاتكم)) على العناوين الإلكترونية التالية :

aldemocraia@yahoo.com  OR  mzalhussini@btinteruet.com

 

ـ الحزب القومي الديمقراطي

ـ الحركة الاِشتراكية العربية (ق . و) . {أي القيادة الوطنية}

ـ تجمع المسلمين الحر

ـ حزب الوحدة الاِشتراكي (ق . و) . {أي القيادة الوطنية}

ـ الاِتحاد التقدمي لطلبة العراق

ـ اِتحاد نساء الجمهورية

12 / 3 / 2005                                            بغــداد 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الاِسم                                الجهة                             التوقيع

1 ـ محمد رياض عبد الكريم              الحزب القومي الديمقراطي              توقيعه الشخصي

2 ـ عادل عبد الكريم حسين               الحركة الاِشتراكية العربية (ق . و)       =       =

3 ـ عدنان عبد الهادي                      =       =         =        =          =       =

4 ـ مؤيد على الحسيني                    تجمع المسلمين الحر                     =       =

5 ـ نادية محمد عبد الحسين               اِتحاد نساء الجمهورية                   توقيعها   =

6 ـ محمد مخلف الجنابي                  الاِتحاد التقدمي لطلبة العراق            توقيعه    =

7 ـ سعاد سعد الله أحمد                    اِتحاد نساء الجمهوري                  توقيعها   =

8 ـ أرشد ياسين المفرجي                  الحزب القومي الديمقراطي             توقيعه الشخصي

9 ـ خليل الغريري                           =      =       =                     =        =

10 ـ طه السامرائي                          =      =       =                     =       =

11 ـ عبد الوهاب حمدي الأعظمي         الحركة الاِشتراكية العربية (ق . و)      =       =

12 ـ مريم شهاب أحمد                    اتحاد نساء الجمهورية                 توقيعها الشخصي

13 ـ نجلاء الزيدي                          =    =     =                         =       =

14 ـ كاظم مصعب                           الحزب القومي الديمقراطي            توقيعه الشخصي

15 ـ الحاج راشد إسماعيل                الحركة الاِشتراكية العربية (ق . و)      =      =

16 ـ حبيب عبد الحسين                   الحزب القومي الديمقراطي              =       =

17 ـ جواد كاظم مجدي                      =      =       =                    =      =

18 ـ غازي فيصل جبار                     =      =       =                    =       =

19 ـ موفق كاظم جلود                       =       =       =                   =      =

20 ـ صباح عبد الكريم                    التيار القومي                           =      =

21 ـ نقابة أطباء العراق

22 ـ نقابة الأطباء العراقيين للأسنان

23 ـ التحالف الوطني العراقي              د . إبراهيم الكبيسي                   =       =

24 ـ الاِتحاد التقدمي لطلبة العراق          مكتب محافظة ذي قار / غازي

25 ـ شكر الكبيسي                         الحزب القومي الديمقراطي          توقيعه الشخصي 

26 ـ الاِتحاد التقدمي لطلبة العراق         مكتب محافظة كركوك               ستار

27 ـ عبد الوهاب حمودي الأعظمي       الحركة الاشتراكية العربية (ق . و)    توقيعه الشخصي

28 ـ الدكتور يوسف حمدان               حزب اِتحاد الشعب 

29 ـ محمد جهاد القيسي                   الحركة الاِشتراكية العربية (ق . و)       =      =

30 ـ محمد عبد الإله فرج                   =          =       =       =         =      =

31 ـ علي خلف جاسم                       =          =       =        =        =     =

32 ـ علي عدنان عبد الهادي                =           =     =        =         =      =

33 ـ سيف الدين عماد الخفاجي              =          =       =       =         =     =

34 ـ رياض نديم ذنون                      =           =      =        =        =     =

35 ـ أحمد عبد الكاظم أحمد                 =           =       =       =        =      =

36 ـ ليث جبار محمود                      =           =       =       =        =     =

37 ـ قيصر رياض نديم                     =            =      =     =          =     =

38 ـ ناثرة نديم ذنون                     اِتحاد نساء الجمهورية                  توقيعها الشخصي

39 ـ نادية عبد الكريم                      =    =      =                          =      =

40 ـ ماجدة أحمد العزاوي                  =    =      =                          =      =

41 ـ يسرى فيصل جبار                       =    =     =                       =     =

42 ـ إيمان محمد عبد الحسين          الحزب القومي الديمقراطي                توقيعها الشخصي

43 ـ سلوى بكر صديق                  =       =       =                        =     =

44 ـ ظاهر حسين نصر الله              =       =       =                        =     =

45 ـ خالد حسين الباوي                 التيار الوطني ـ بغداد                      توقيعه    =

46 ـ سالم حسين الباوي                   =     =    =  =                        =     =

47 ـ تنظيم محافظة ذي قار             الحزب القومي الديمقراطي                لجنة التنظيم

48 ـ تنظيم محافظة السماوة                =     =       =                        =     =

49 ـ تنظيم محافظة بابل                   =     =       =                       =    =

50 ـ تنظيم محافظة كربلاء                =     =       =                       =     =

51 ـ =        =    كركوك               =      =      =                       =     =

52 ـ =         =   الأنبار                =      =      =                       =     =

53 ـ لجنة تنظيم    أبو غريب             =     =       =                       =    =

54 ـ تنظيم    الرمادي                    =      =       =                       =    =

55 ـ لجنة تنظيم   الحسينية               =      =      =                        =     =

56 ـ تنظيم    الموصل                    =      =      =                       =    =

57 ـ لجنة تنظيم قضاء الشطرة            =      =      =                       =     =

58 ـ تنظيم محافظة الديوانية              =      =      =                        =     =

59 ـ تنظيم محافظة النجف                =     =      =                         =    =

60 ـ اللجنة المركزية الموحدة             للأحزاب والمكاتب والاِتحادات      لجنة تنظيم بغداد (اللجنة المركزية الموحدة)

61 ـ لجنة تنظيم بغداد                  الحركة الاِشتراكية العربية (ق . و)   لجنة التنظيم

62 ـ لجنة تنظيم محافظة الموصل         =       =        =        =       =     =

63 ـ تنظيم تجمع المسلمين الحر ـ بغداد    تجمع المسلمين الحر               =    =

64 ـ تنظيم حزب الوحدة الاِشتراكي          في مدينة بغداد (ق . و)          =     =

65 ـ تنظيم المكتب الطلابي            الاِتحاد التقدمي لطلبة العراق            =     =

66 ـ تنظيم اِتحاد نساء الجمهورية      اِتحاد نساء الجمهورية                   =     =

67 ـ الدكتور موسى الحسيني         الأمين العام للحزب القومي الديمقراطي      12 / 3 / 2005

68 ـ المركز الدولي للصحفيين          واشنطن                                  15 / 3 / 2005

69 ـ فائق الياسري                   المركز العراقي للنشاطات الإنسانية          14 / 3 / 2005

70 ـ منذر العراقي                   شخصية سياسية وطنية                       15 / 3 / 2005 

71 ـ مصطفى الركابي                 =        =     =                           =    =     =

72 ـ أحمد الوائلي                      =        =      =                         =     =    =

73 ـ حنون محمد                      =         =       =                       14 / 3 / 2005

74 ـ جبهة الإنقاذ الوطني العراقية     جبهة سياسية وطنية                         13 / 3 / 2005

75 ـ محمد الناجي                   شخصية سياسية وطنية                       14 / 3 / 2005

76 ـ محمد العبيدي                   =        =      =                          12 / 3 / 2005

77 ـ Saleh  Alhakami   شخصية سياسية وطنية من جنوب الجزيرة العرب 12 / 3 / 2005 

78 ـ الأستاذ خالد الصابغ     أوكلاند  / شخصية سياسية وطنية                  13 / 3 / 2005

79 ـ الأستاذ صباح الموسوي  رئيس المكتب السياسي / حزب النهضة العربي الأهوازي 12 / 3 / 2005

80 ـ الأستاذ سرمد عبد الكريم   شخصية وطنية إعلامية                         12 / 3 / 2005

81 ـ عايدة القاضي               رئيسة رابطة الصحفيين العراقيين            16 / 3 / 2005

82 ـ الدكتورة نظلة الجبوري     تجمع القوى المناهضة للاِحتلال               =     =     =

83 ـ عبد الوهاب حمودي        المكتب المركزي للاِتحاد العام لنقابات العمال  =     =     =

84 ـ زكي عبد الكريم حسن      شخصية وطنية سياسية                        15 / 3 / 2005

85 ـ عادل الجابري              التجمع الديمقراطي المستقل ـ ذي قار          =    =    =

86 ـ القوى القومية العربية       مدينة كركوك                                   =    =    =

87 ـ حميد نادر الشمري         شيخ فخذ شمر / الناصرية               

88 ـ فيصل عبد الجبار الركابي  شيخ بني رجاب (الركابي) الناصرية وعمومها

89 ـ ظاهر حبيب نصر الله الحسيني شخصية وطنية / ذي قار / الناصرية     توقعيه الشخصي

90 ـ عائلة الشهيد فؤاد الركابي   الحزب القومي الديمقراطي                   توقيع شخصي باِسمها

91 ـ عائلة الشهيدة عايدة عبد الكريم   =    =       =                          =      =      =

92 ـ عائلة الشهيد سعود حشف        =      =     =                          =      =      =

93 ـ عائلة الشهيد ناصر سعدون      =      =      =                         =      =       =

94 ـ علي العزاوي                    =      =     =                         توقيعه الشخصي

95 ـ ماجد طامي مزهر               =      =     =                          =        =

96 ـ ستار جبار الركابي              =      =     =                          =        =

97 ـ حسين طارش                    =    =      =                          =        =

98 ـ أبو الفوز العراقي               عن التنظيم الوطني المستقل               =        =

99 ـ مؤيد سعيد العبيدي            حزب الوحدة الاِشتراكي                    =        =

100 ـ سعدي غريب أحمد          حزب الوحدة الاِشتراكي                    =        =

101 ـ صباح سعيد حسن                =      =      =                      =        =

102 ـ عمر رحومي السامرائي          =     =      =                       =        =

103 ـ حسين طارش البهادلي         الاِتحاد التقدمي لطلبة العراق             =        =

104 ـ توفيق عباس فشوي              =       =      =    =               =        =

105 ـ حسام رحومي                    =       =   =      =               =        =

 106 ـ ستار رزوق أحمد                   الهيئة الشعبية للثقافة                    =        =      

 107 ـ محمد خلف                         الحزب القومي الديمقراطي              =       =

  108 ـ الاِتحاد الوطني لطلبة العراق      عباس التميمي / رئيس الاِتحاد

  109 ـ ليلى رشيد عباس                  اِتحاد نساء الجمهورية                   توقيعها الشخصي

  110 ـ أرشد ياسين علي                  نائب الأمين العام للحزب القومي          توقيعه    =

  111 ـ طارق رزع رشيد الدليمي         شركة دوار الرشيد                        =        = 

  112 ـ عبد المطلب عبد الحسين المالكي  حزب الوحدة الاِشتراكي                   =        =

  113 ـ سوسن عبد الجبار                 صحفية وناشطة إعلامية             توقيعها الشخصي

  114 ـ فوزي عبد الجبار                  إعلامي                             توقيعه     =

  115 ـ رياض جوزيف                    شخصية اِقتصادية                   =         =

  116 ـ عبد الله كنعان                     اِختصاص آداب                     =         =

  117 ـ أبو مصطفى                      شخصية وطنية عراقية               =         =

  118 ـ أبو شهد                           =        =     =                   =        =

  119 ـ ضياء عبد الحميد                 فنان                                 =         =

  120 ـ ناجي الشطري                   أديب                                 =         =

  121 ـ عبد الله أحمد                    سياسي وأديب                         =        =

  122 ـ سها الأعظمي                    التيار القومي العربي               توقيعها الشخصي

  123 ـ ناهدة علي                        =      =       =                   =       =

  124 ـ منتهى علي                        =      =       =                  =       =

  125 ـ رائد اِبراهيم الحجيمي             شخصية وطنية                       =      =

  126 ـ حيدر زكي عبد الكريم            أكاديمي / آداب                    توقيعه الشخصي

  127 ـ حسين زكي عبد الكريم            رياضي / جامعة ذي قار             =       =

  128 ـ حميد زيدان                       الجبهة الوطنية لمثقفي العراق       الجبهة الوطنية

  129 ـ عشائر العراق                    الجبهة الوطنية لعشائر العراق        =      =

  130 ـ الاِتحاد الوطني لطلبة العراق                                          المكتب التنفيذي

  131 ـ جبهة الوهج                       (الوهج)                             الوهج

  132 ـ هيئة علماء المسلمين              الهيئة                               علماء المسلمين

  133 ـ الجبهة الوطنية والقومية الإسلامية    الجبهة                           الجبهة 

 

الاِفتتاحية

     سيصادف هذا اليوم العيد العالمي للطبقة العاملة في كل الأمم والأوطان ـ 1 / 5 / 2005 ـ ، وتحتفل أغلب الدول في هذا العالم بهذا العيد الأممي ، وبذلك تقدم لهذه الطبقة المنتجة عرفانها بالدور الذي تلعبه في إنتاج الخيرات وتقديم الخدمات للشعوب كافة . وإذا كانت جميع المدارس الفكرية تدعو لتوحيد الطبقة العاملة على الصعيد العالمي ، بحكم واقعها الاِقتصادي وبيعها قوة عملها ، والمقياس الموضوعي لواقع نظامها الإنتاجي والتوزيعي ، فإنَّ العولمة الأمريكية القائمة على اِمتصاص نتائج العمل لكل البشرية ، في سبيل خدمة الشركات الاِحتكارية ـ في هذه المرحلة التاريخية ـ تفرض النضال الموحد من أجل تحرير الإنسانية كهدف مشترك للبشرية المناوئة للاِستغلال .

    ولكن ما يجري اليوم في العراق هو تفتيت كلي للمجتمع الوطني بمكوناته المتعددة وليس للطبقة العاملة فقط ، على أسس أثنية بغيضة وطائفية مقيتة تكون حصيلتها في الزمن القادم وحيدة الاِتجاه وفقاً وتصب في مجرى المصلحة الأمريكية والصهيونية ، لا شك في ذلك ، وكذلك ، تفضي إلى حروبٍ داخلية شنيعة لا ترتبط ومصلحة المجتمع العراقي والعربي بأي رابط حيوي ، الأمر الذي سيجعل هذه المناسبة ـ وبالضرورة ـ محفزاً كبيراً للكفاح الوطني في سبيل وحدة المجتمع العراقي والاِستقلال السياسي الحقيقي للوطن العراقي والحرية للشعب العراقي القائمة على دولة القانون في إدارة شؤونها العامة والحياة الديمقراطية والعادلة لكل مكونات المجتمع .

   وفي هذا اليوم من المعاناة الرهيبة لكل المواطنين العراقيين ـ وعلى شتى المستويات ـ سـيكـُشف لجميع الملأ العراقي زيف الذين تخفوا حول شعارات طبقية كاذبة ودعايات ((ديمقراطية اِقتصادية وسياسية)) مزعومة ، فالـ((وطن الحر)) غدا محتلاً من قبل الغزاة الإمبرياليين والـ((شعب السعيد)) غدت دولته ملغاة وثرواته بيد الأجنبي وشركاته المتعولمة.

     يعمل هؤلاء الذين تخفوا تحت بريق شعارات سياسية خلابة للخداع في هذه المرحلة الصعبة من تاريخنا العراقي المضيء بهمةٍ ونشاطٍ متواصلين من أجل محاربة الوطن والأمة وقيمهما وكرامتهما ومستقبلهما . لقد بانت معادنهم الرديئة في كونهم مجرد إمعات تابعة للأجنبية الإمبريالي المستعمر والمتسلط والناهب لكل الخيرات العراقية ، لا موقف وطني لها على صعيد كل المستويات الوطنية ، وتسير في مجمل عملها السياسي وهي مرتبطة بعجلة المؤسسات العسكرية الأميركية وتسير خلف دعواتها الفكرية والسياسية بالدفاع عن أكاذيبها حول حقوق الإنسان التي كشفت عوراتها فضائح معتقل ((أبو غريب)) الرهيب وجرائم سجون ((بوكا)) الوحشي في البصرة ـ مثالاً وليس حصراً ـ وكلاهما في حوزة سلطة الاِحتلال الأمريكي .

     والحرية الزائفة التي من معالمها اِعتقال أكثر من 16 ألف مواطن وفق مذكرة ما يُسمى برئيس الحكومة السابق : العميل إياد علاوي ، وعشرة آلاف ونيف بالاِستناد إلى تصريحات العسكريين المحتلين الأمريكيين ، أما المنظمات الوطنية العراقية التي تعنى بحقوق المواطن العراقي فتتجاوز تقديراتها ـ ومنذ بدء العدوان قبل سنتين ـ حوالي الثلاثمائة ألف معتقل ، والديمقراطية السياسية المجلوبة مع العسكريين المحتلين ، كان مضمونها السياسي وبالدقة ، لا يتعدى اِغتيال الكفاءات العراقية وعبث قوات بدر والأعمال الشائنة بحق الوطن العراقي للقوات الموضوعة بأمرة ((رئيس الجمهورية العراقية)) جلال الطالباني و((رئيس دولة أربيل)) مسعود البارزاني  .

      وكل هذه التجليات البائسة والوحشية تـُعد اِنعكاس أمين لسلوك الأطراف المحتلة ، وكذلك هي مستمدة من قيم الغزاة الأعداء الأمريكيين الذين لم يتوانوا عن إلحاق الدمار بالدولة العراقية والوطن العراقي وإزهاق أرواح ملايين العراقيين ، غالبيتهم من الأطفال طوال فترة الحصار الجائر المجرم على العراق ، وأبادوا أكثر من مائة ألف مواطن عراقي من خلال عدوانهم العسكري الغاشم المباشر والمستمر منذ سنتين ونيف وفقاً للأرقام البريطانية ، والذي يقدر عددهم أغلب العراقيين المخلصين أضعاف هذا الرقم .

    اليوم المقاومة الوطنية العراقية الباسلة المقدامة والتي تضم في صفوفها كل الرافضين للهيمنة الأجنبية والتحكم في شؤون العراقيين كلهم . . . تقوم بفعلها التعرضي المقاوم الهيمنة العالمية وهي تستمد العزم من هذه المناسبة ومن كل المناسبات الوطنية من أجل تحرير الوطن وطرد الغٌزاة وتحقيق الاِستقلال السياسي الحقيقي ، والإيمان بالنصر المؤزر يحدوهم بشكلٍ متوهج وإيمان عميق ، بأنَّ هذه الصفحة السوداء من تاريخ العراق الذي سار معها البعض المخادع في ظل الاِحتلال سيكون ميدانها الوحيد ومصيرها المحتوم صناديق القمامة ، لتنتشر أعلام العراقية مرفرفة عالية فوق رؤوس كل العراقيين الذين يتطلعون للغد العراقي المشرق بكل الوعود السياسية الخيرة ، والعيش تحت رايات المقاومة الوطنية العراقية البيضاء ، فالعراق باقٍ والاِحتلال إلى زوال ، كما برهنت كل تجارب التاريخ وعلى المديات الزمنية كلها ، ولن تجد لسنة الله والبشر تبديلا .   

   

وذكِّر عسى أنْ تنفع الذكرى :

    كانت جريدة ((نداء المقاومة)) قد كتبت في عددها الثلاثين الصادر قي 1 / 3 / 2005 ، مقالاً حول مصائر العملاء المتوقعة من الذين يسيرون على أثر الظلال التي تتركه بساطيل الجنود الغزاة الأمريكيين المحتلين على الأرض العراقية ، نعيد نشره بمناسبة ((تشكيل الحكومة العتيدة الموعودة)) التي لن تكون أفضل من السلطات التي جرى تجريبها في السابق .

 

حكومة طائفية : ولكن هل اِغتيال الجعفري

هو الحل في حال تقاعسه عن تنفيذ الرغبات الأمريكية ؟

     تم بعون الأمريكيين ، وتخطيطهم السـياسـي ، الاِنتهاء من همروجة ((الاِنتخابات العراقية)) ، وفاز مَـنْ فاز على ((أسس المحاصصة الطائفية والأثنية)) المعدَّة سلفاً ، كما قرر نوح نوح فيلدمان/ بول بريمر ذلك منذ البدء ، فيما راح ((السـذَّج سياسياً)) ـ وليس العملاء بالتأكيد ـ يلطمون خدودهم على ((التزوير)) ويمطرون الدموع من عيونهم جراء ((تنكر البعض لأدوار الأصدقاء)) و((المريدين)) .

     العملاء تلقوا الصفعة الأمريكية برضـاء تام بما أفرزه الدرس التاريخي المتكرر : كونهم مجرد ((ورقة تنظيف تجدها في الجيب القريب من اليد ، وعند الاِنتهاء من اِستخدامها تراها مرمية في المزبلة)) ، لا تصلح إلى أي اِسـتعمال ، ليس أكثر من ذلك أو ليس أقل منه ، بالضبط والدقة .

     الاِتجاه العام لتطور الأحداث على المستوى العراقي ، تقول ـ باِستثناء المقاومة الوطنية العراقية ـ المحتلون الأمريكيون : عبر قوتهم العسكرية أو سفارتهم السياسية : وليس الدبلوماسية فقط ، هم الفاعل الأساسي في التطورات السياسية ، إذ أنَّ المخطط السياسي الأمريكي رغم أنه يعاني صعوبات في الفترة الأخيرة لا حصر لها ـ أي يواجه أزمته السياسية العامة ـ جرّاء التشـكيلين السياسيَيَن ((الفاشلين)) بمعايير نجاح الأمريكيين بسيطرتهم التامة على أوضاع العراق ـ اللذين اِختارهما الاِحتلال الأمريكي لإدارة الوضع السياسي : سلطة بول بريمر الميتة ، ومجلسها غير المأسوف عليه ، وخليفتها الحكومة العميلة التي تعاني من سكرات الموت راهنا . . . لعلهما أبرز مؤشرين لما تركه ذلك التشكيلان على صعيد الواقع : هو الصورة المريرة للوضع المالي الذي زكمت الأنوف روائح فضائحه على شتى الصعد ، حتى ذُكِرت الأرقام علناً بين مناصري المحتلين ، والوضع الإداري حيث كانت المحسوبية والتزلم هما المظهر الرئيس لتنصيب المسؤولين ، وليس الكفاءة والإخلاص ، ناهيك عن الأزمات الأخرى من قبيل : غياب الأمان والكهرباء والطاقة واِنتشار البطالة بغية جلب المزيد من العاملين في سلك الجيش والشرطة والمخابرات وما يُسمى بالحرس الوطني وكافة أنواع الخدمات وغيرها .

     ولكن ستكون المهمة الأساسية لأشكال السلطة ((المنتخبة)) الثالثة هي نفس المهمة التي اُنِيِطَت بالسلطتين السابقتين : القضاء على المقاومة الوطنية العراقية ، من تلك التسميات الدعاية الغربية عما يُسمى بالقضاء على الإرهاب ، وهي ما نصَّت عليه رؤية الأحزاب والقوى الاِنتخابية الطائفية التي اِحتوت تفاصيلها ((الرؤية السياسية)) للقائمة المرقمة [169] تحت اِسم {((البرنامج السياسي الذي أقرته الكيانات السياسية المؤتلفة في قائمة ((الاِئتلاف العراقي الموحد)) : الأمن والسلام ، الدستور والاِستقلال} . وهي مقولات سياسية لا تخطيء العين قراءة مضامينها السياسية على ضوء الواقع المُعاش .

    فماذا رأت العين البصيرة المتبصرة في الفقرة الأولى من ((البرنامج الذي نسعى لتحقيقه)) وفق ما نصَّت عليه تلك الورقة ، أنه ((1 ـ الأمن : توفير الأمن والسلام ومكافحة الإرهاب ـ وبناء مؤسسة أمنية وعسـكرية وقوية وكفوءة ومخلصة لمصالح الشعب العراقي ، وتعمل من أجل صيانة سيادة العراق وسلامة مواطنيه ، ولاؤها للوطن ولا تتدخل في الشؤون السياسية ، وتحترم إرادة العراقيين ولا تتجاوز على حقوقهم)) . هذا ما قالته القائمة الطائفية الموحدة بالتمام والكمال ونطقت به الأحزاب والقوى والشخصيات المؤتلفة ، ومن دون زيادة أو نقصان .

     إذا ما أخذنا النص الكامل لتلك الفقرة وقارناها بأية فقرة من البرامج التي اِحتوتها ((الدعايات)) السياسية لتلك السلطتين السابقتين ، لوجدنا فيها ذات الأهداف والتطلعات . ولكن ماذا قال الواقع الراهن بصدد : ((بناء مؤسسة أمنية وعسكرية وقوية وكفوءة)) ، هو مسعى جارٍ بهمة ونشاط وتوظف له سلطات الاِحتلال كلَ ما من شأنه أنْ يؤهلها لأداء دورها ليس في خدمة الشعب العراقي ـ كلا ، ولكن من أجل خدمة المحتلين الأمريكيين ، كيف ؟ .

     ـ لننظر إلى مفاهيم ((سيادة العراق)) : أليس القرار السياسي الأساسي بيد السفير الأمريكي أو المندوب الأمريكي حصراً ؟ أليس مطالبة المجموع العراقي بتأجيل الاِنتخابات أو إرجائها لفترة وجيزة جرى رفضها أمام التعليمات الأمريكية الحاسمة القائلة بضرورة إجرائها في الوقت المحدد ؟ ألا يجري التنسيق السياسي مع الآخر : العربي وغير العربي على ضوء الرؤية السياسية الأمريكية وفي كل المجالات ؟ أتعرف أية قوة ، غير قوة السلطة الأمريكية في العراق ، أين تذهب الثروات النفطية العراقية ؟ لماذا يرفضون بصلافة منقطعة النظير عن أي حديث حول تحديد ـ مجرد التحديد ـ مدة اِنسحاب قواتهم الغازية المحتلة من العراق ؟ ألا يدّل حديث المعلومات الموثوقة عن سرقة بول بريمر تسعة مليارات دولار ونهب أمريكا وشركاتها لحوالي العشرين مليار دولار من الأموال العراقية ، على ((نوعية تلك السيادة)) ؟ فماذا كانت مواقف رموز رؤية القائمة تجاه كل ذلك : موقفها بالكلام النقدي أو البيان السياسي على الأقل . لا شـيء إطلاقاً إنْ لم نقل التواطؤ العملي مع المحتلين الأمريكيين ؟ .

    ـ يؤكد البرنامج على ((سلامة المواطنين العراقيين)) فأي سلامة يقصد ؟ أسلامة مائة ألف مواطن جرى قتلهم وفق الإحصائيات الغربية والبريطانية على وجه التحديد ؟ أهو القتل لكل مَنْ تصادف مروره أثناء تعرُض إحدى دوريات العدو العسـكرية لمهاجمة أبطال المقاومة الوطنية العراقية  ؟  أهو إطلاق النيران عشوائياً على المواطنين العراقيين ؟ أمداهمة البيوت والمحلات والمدن واِقتياد المواطنين إلى جهات مجهولة ؟ أقصف النجف والرمادي والثورة ـ وإبادة سكان الفلوجة وتدمير بيوتها على رؤوس قاطنيها ؟ أعشرات الألوف من المواطنين في السجون التي أقامها المحتلون والتي بلغت أكثر من المائتين ؟ [راجع الوثيقة في نهاية الصفحات الأخيرة من الجريدة] . وفي كل مناطق العراق الجغرافية ، أمنع كل العراقيين من السفر إلى العراق ممن لم تبلغ أعمارهم سن الخمسين من بعض المنافذ الحدودية ؟ أهو العسف ضد العراقيين المقرون بإطلاق النار الفوري على كل مَنْ يسأل : لماذا تأخرنا في الحدود ؟ . . . أ ، أ ، إلخ .

    ـ يقول البرنامج ((اِحترام حقوقهم وصيانة كرامتهم)) ولكن ماذا كان مواقف أصحاب قائمة ((الاِئتلاف العراقي الموحد)) تجاه ظاهرة أبو غريب ، وغيرها الكثير ، السكوت في أفضل الأحوال ، واِستحضار الأكاذيب الدعائية غالباً عن أحداث الماضي ، وكأنَّ ما حدث في الماضـي هو القدوة المطلوبة ، وهو المقياس عندهم في تحديدات مفاهيم حقوق الإنسان ، وهو المعيار السياسي لرؤيتهم السياسية المطلوبة .

     كلنا يتذكر حديث ((إبراهيم جعفري)) في إحدى الفضائيات ((العربية)) عن مواضيع السجون ومأساة أبو غريب بحق العراقيين . وتبريره الشائن بحق تلك الجرائم الأمريكية الصهيونية من خلال الحديث عن الحاكم السابق وكأنه ((قدوته المُثلى)) و((القرينة الأبرز)) للحاضر والمستقبل . وقيام رجال الأمن بقتل الأطفال الرضع أمام أمهاتهم وآبائهم ، كما قال الجعفري ،[في معرض تبريه لجرائم أبو غريب] في حين اِستنكر جرائم المحتلين في تلك السجون حتى المجرمون الأمريكيون ، ناهيك عن الصحفيين والمهتمين بحقوق الإنسان فعلاً وكل السياسيين المهتمين بأوضاع العراق . . . بلهَ أصدرت حتى بعض المحاكم الأمريكية أحكامها ((الملطـَّـفة)) على أولئك المجرمين الذين ((اِنتهكوا الأخلاق الأمريكية))   .

    ـ ولكن والحق يقال ، كانت القائمة أمينة وغايـة في الدقة في التعبير الواضح عن حقيقتها الفعلية : ((توفير السلام ومكافحة الإرهاب)) ، فتوفير السلام للمحتلين هو المطلوب عند مَنْ جلبهم المحتل إلى العراق بدباباته وطائراته وآلياته ، فدون توفير الطمأنينة لأولياء النعمة سوف لا يتمتعون هم بالأمان والمناصب ، والطريق الذي يجسِـد هذا المطلب ويوفر عناصر تلك الشـروط ، هو ((مكافحة الإرهاب)) التي لا تماريها العين عندما تنظر للخط السياسي العالمي التي تروج له أمريكا .

    ((مكافحة الإرهاب)) أي أداء مهمة ((القضاء)) على المقاومة الوطنية العراقية بكافة أشكالها هي المهمة المطلوبة من قبل أعوان المحتلين ، وأي تقاعس في أداء هذه المهمة أو التباطؤ فيها ، سيجعل مَنْ يتحمل المسؤولية السياسية : أمام أحد خيارين لا ثالث لهما : الأول تقديم رؤوس أبطال المقاومة على صحون من فضة للمحتلين الأمريكيين المجرمين ، أو دفع رأسه ثمناً في حال تلكؤه عن أداء تلك المهمة ، وفي تقديرنا أنَّ إبراهيم الجعفري  : إذا ما أصبح رئيساً للوزراء ، سيدفع رأسه وحياته ثمناً إذا ما حاول لعب موقف ((الزكزاك)) بين المحتلين الأمريكيين ، من ناحية ، والوطنيين العراقيين ، من ناحية أخرى ، فشر الأمور في السياسـة الوسط خلال المنعطفات التاريخية . والمحتلون ـ كما برهن التاريخ كله ـ لا يقبلون بالحلول الوسط أو التي لا تستجيب لمصالحهم على أكمل وجه ـ ولا تُنفذ متطلبات رؤاهم السياسية والإستراتيجية  .             

               

حصاد المقاومة

      الشهر الفائت كان علامة بارزة في تطور الفعل المقاوم ضد المحتلين ، فلم يمر يوم واحد إلا والناطـق الأمريكي كان مجبراً على الاِعتراف بعمليات بطولية للعراقيين البواسل ، فيما كانت البيانات العراقية المسجلة بأفلام الفيديو تعلن بالصوت والصورة الأفعال المشرقة والمشَّرفة للأبطال العراقيين عمليات تفجير الآليات الأمريكية الغازية ، وهي تقوم بإحداث حرائق كبيرة فيها ، فيما يحاول الناطقون الأمريكيون بتقليل خسائرهم من خلال القول بمقتل أحد أفراد القوات الأمريكية وجرح اِثنين ، والغريب هو التصريحات الفجة ـ والمضحكة أيضاً ـ عندما يعلن الأمريكيون بأنَّ إحدى آلياتهم العسكرية قد دُمرت ولكن الخسائر البشرية اِقتصرت على أرواح المدنيين العراقيين ، فأية وقاحة مدجِّلة وصل إليها الإعلام السياسي الأمريكي ؟ .

   فخلال الأيام الفائتة كانت العمليات العسكرية قد شملت جميع مواقع العدو المهمة ، وكانت المنطقة الخضراء التي تضم السفارة الأمريكية تلقت العديد من الصواريخ التي وجهتها المقاومة الوطنية العراقية ضدها ، صحيح أنَّ القوات الأمريكية لم تعلن عن خسائرها جراء القصف ، ولكن اِعترافها بالعمليات لهو دليل أكيد على أنَّ الإرادة الوطنية العراقية تواصل فعلها الكفاحي ضد الأعداء المحتلين .

    كما أصبحت الآليات العسكرية الأمريكية التي كانت تواكب الدوريات التي تقوم بدهم البيوت والمحلات والبساتين والمدارس والكليات والجامعات والمساجد والجوامع هدفاً ثابتاً لفعاليات المقاومة الوطنية العراقية مثلما هي مواقع لتصوير أفلام الناطقة لنقل أخبار العمليات العسكرية بالصورة والصوت ، فتنفجر الآليات جراء العبوات الناسفة وتغدو نيراناً مشتعلة يجعلها بعد اللهب المتصاعد إلى أكوام من بقايا الحديد واللحوم العسكرية الأمريكية . وكان تساقط الصواريخ على سجن أبي غريب وسقوط أربعين أمريكي ما بين قتيل وجريح هم معلم بارز على تقدم العمل الوطني المقاوم كماً ونوعاً .

   ولعل إسقاط أبطال المقاومة الوطنية العراقية طائرة النقل البلغارية وقتل مَنْ فيها ، وتقدم أحد المقاومين الوطنيين رابط الجأش لكتم أنفاس أحد طاقمها القيادي من خلال إطلاق نيران رشاشته عليه ، ذلك الإطلاق المقرون بصيحة أنه ينفذ حكم الله بأحد الذين يدنسون تربة العراق ، وبالتالي تصفية أرواح كل الذين اِعتقدوا أنَّ الجو سيفر لهم الحماية من المصير المحتوم . كان الموت بالرصاص لمن لم يمت بالحرق دون مأسوف عليه ، وهو جاء من دياره البعيدة لكي يجمع السحت الحرام فرجع إلى مسقط رأسه مجرد كومة فحم ولحم ، وحتماً سكون مأواهم جهنم وبئس المصير في اليوم الآخر .

    لعل إسقاط هذه الطائرة البلغارية وما أعقبها من تصريح لأصحاب الشركة حول عزمهم على إنهاء عقدهم مع القوات التي تدنس تربة العراق الطاهرة ، ستبين لجميع المرتزقة أفق عملهم الملعون في العراق المحتل ، ومآل مصيرهم الأسود فيما إذا بقوا سادرين في غيهم ، ولن ينفعهم عند لحظة دنوا أجلهم بالإِعدام رمياً بالرصاص كما حدث مع الذين خالفوا إرادة شعبهم السوداني البطل عندما عملوا مرتزقة عند قوات الاِحتلال التي يسعى قادتها المجرمين إلى تدمير السودان من خلال الحصار والتفتيت والمحاكم الدولية قبل الاِنقضاض على الوطن السـوداني . . . لن تنفعهم التوسـلات ولن تفيدهم ((قوانة)) الاِعتذار .

    إنَّ هذه العملية النوعية للمقاومة الوطنية العراقية ضد المحتلين منذ بدئها بإطلاق الصاروخ على الطائرة التي حملت رؤوس المتعفنين بأحلام الثروة والواهمين بالقوة الأمريكية التي تستطيع توفير الحماية لأرواحهم وحتى التصفية الجسدية لأحد العاملين في هذه الطائرة المستأجرة من قبل القوات المحتلة ، كونه مجرد مأجور ومجرم وغازي لأرض العراق . . . توضح لجميع أقرانهم وأشباههم وأتباعهم أي مصير ينتظرهم فوق أرض العراق ، فالإرادة الوطنية العراقية التعرضية دائماً وأبداً ، التي تمتلك الوعي السياسي والفكري والتاريخي وتلتزم القيم التراثية  وتتدرع بمنطق الحق الذي لا يخشى كل القوى الشيطانية ، وتختزن القوة البشرية داخل العراق وخارجه لن يثنيها عن أداء الواجب الوطني المقاوم أي شيء ، مهما تكاثر الأعداء القتلة المجرمين والشامتين من ذوى الرؤية السياسية الشائنة ، ومهما تعاون مع المحتلين البعض المجاور الذي لا يراعي حرمة لقيم العروبة وسجايا الحضارة الإسلامية ، بما فيها روحية الدين المسيحي الذي يرفض الظلم ويأبى العدوان ، وجر في ذيل التبعية الذليلة قيادات اِستمرأت الجلوس في الأحضان الأجنبية ، فاليقين الذي لا شك فيه أبداً : إنَّ العراق باقٍ والاِحتلال إلى زوال ..          

 

أول بلاغ عسكري لقيادة المقاومة والتحرير

     صحيفة ((القدس العربي)) 22/4/2003 ـ (عن شبكة البصرة)) المكافحة  

    قالت (قيادة المقاومة والتحرير) العراقية في بلاغها العسكري الأول إن أعضاءها يشنون عمليات قتالية بين الهجوم الخاطف والعمليات الاستشهادية ما أسفر عن مقتل وجرح عدد من الجنود الأمريكيين والبريطانيين. وتضمن البيان تعبيرات مشهورة للرئيس صدام حسين، كما عنون بـ (جمهورية العراق- قيادة المقاومة والتحرير) ما يشير إلى أن الرئيس العراقي ربما كان ساهم في صياغته.

    وجاء في البيان: منذ يوم 10/4/2003 ورجال ونساء المقاومة والتحرير يخوضون عمليات قتالية ما بين الهجوم الخاطف والعمليات الاستشهادية، ولصعوبة إصدار بيانات في وقتها بسبب إعادة ترتيب بعض الأولويات الجهادية، فقد مرت الأيام ونحن نخوض حرباً لتحرير العراق العظيم من قوات هولاكو العصر المجرم بوش والمجرم بلير والصهاينة الخاسئين وكانت العمليات كما يلي:

    ا ـ قتل 2 من الجنود البريطانيين في البصرة تم دفنهم في منطقة ما ودمرت دبابة وجرح 7 من الغزاة.

   2ـ قتل وجرح 87 جندياً أمريكياً وتدمير 4 دبابات و3 آليات أخرى منذ 10/4 وتأكد قتل 35 منهم في كافة قواطع الجهاد. فيما استشهد المجاهد خليل عمر في عملية استشهادية في بغداد العروبة والإسلام.

   3ـ كما تم أسر 3 جنود من القوات الأمريكية الغازية.

    إن صعوبة العمل الجهادي حالياً يحتم علينا عدم نشر صور الأسرى لاعتبارات أمنية ولكن ذلك سيتم إن شاء القوي العزيز خلال الأيام المقبلة.

 

    يا أبناء العراق الواحد:

     جاهدوا وقاتلوا حتى يخرج المحتل وقاطعوه واصبروا, فرضا الله والوطن أهم من كل الحاجات وقاطعوا الخونة ومن سهل للعدو الدخول للعراق.

    يا أبناء العروبة والإسلام والإنسانية

     تصدوا كل من موقعه لهذا العدوان الهمجي الذي قتل وسرق وسلب ونهب الناس والآثار والخيرات وان المجاهدين الذين يخوضون عمليات قتالية صعبة وبإمكانيات ذاتية بحاجة لموقف واحد منكم جميعاً ضد هذا الغزو الهمجي.

     وحتى النصر الأكيد بمشيئة الله. عاش العراق. عاشت فلسطين

     العار للخونة بائعي أرضهم وعرضهم من الذين قدموا مع المحتل الكافر المجرم.

     كان من المفترض أن يتم تعيين ناطق إعلامي لسان حال قيادة المقاومة والتحرير في دولة عربية مجاورة إلا أنه للأسف تعذر ذلك لأسباب تتعلق بأمن المقاومة. ولكن نود توضيح بعض النقاط : 

     1 - العمليات الجهادية في عراق العروبة والإسلام مستمرة يومياً والله والله والله سيندم الغزاة الكفرة والقتلة واللصوص وكل من تعاون معهم.

   2- وبخصوص المتطوعين العرب والمسلمين فقد خاض العديد منهم أشرف المعارك مع إخوتهم في العراق ، إلا أن ما لا يقل عن 16 منهم كان يعمل لحساب المخابرات الأمريكية والموساد ومخابرات أنظمة عربية أخرى، حيث كشفوا للعدو مباشرة أو بواسطة مخابرات أنظمتهم مناطق تواجد المتطوعين. وقد فرَّ عدد من هؤلاء وأكد مصدر أمني في المقاومة أن أحد هؤلاء الخونة ظهر في محطة فضائية عربية.

    ونقول بصراحة إن الأبطال من المتطوعين استشهدوا وجرحوا و ما زال بعضهم مع اخوتهم فيما فضَّل البعض العودة لبلده بسبب أخطاء ارتكبتها القيادات العسكرية والسياسية العراقية وخيانة بعض الضباط لبلدهم وفزع بعض المسؤولين السياسيين، فضلاً عن ضعف خبرة بعض المتطوعين.

     3- تأكد للقيادة أن نظام الكويت المحتل قد دفع مبالغ كبيرة لعدد من المعارضين الخونة لقاء نهب الآثار وحرق الممتلكات العامة. وقد تم اعتقال 3 أشخاص واعترفوا بذلك صراحة.

    4- كما تأكد لنا قيام نظام الأردن  بإعطاء معلومات إستخبارية للغازي الأمريكي،  فضلاً عن دوره في إقلاق الجبهة الغربية بحشد 6 آلاف  أمريكي على حدود العراق الصابر.

    5- وقام نظام آل سعود الذي سلَّم للغزاة نجد والحجاز ومكة والمدينة بتقديم الدعم الذي يساعد على بقاء المحتل أطول فترة ممكنة. وهو دور يقارب دور نظام مصر المحتلة الذي أظهر رئيسها أنه يفتقر لكل معنى الشرف والشجاعة.

    6- وسلَّم نظام طهران  معلومات حصل عليها من  محمد باقر الحكيم تتعلق بنشاط المقاومين الأبطال الذين تمكنوا من تغيير منطقة عملياتهم.

    7- كما يؤسفنا سماح بعض الحكومات العربية لخونة من المعارضة الذين يصفقون للغزو الأمريكي من تقديم معلومات عن المقاومة في الوقت الذي ترفض تقديم أي عون للمناضلين في العراق الأبي.

    8- وبخصوص المعارضة ونشاطاتهم في بغداد فإننا نؤكد أن الشعب الأصيل والمعتز بدينه وبلده سيركلهم إلى المزبلة، ولن يكون للعراق حكومة توافق على الغزو والاحتلال بل حكومة مقاومة وتحرير من أجل عراق عروبي إسلامي واحد وديمقراطي.

     وسيتم كشف بعض الأسرار الخاصة بنشاطات جهات مشبوهة عراقية وعربية وأجنبية عاد بعضهم للعراق في وقت لاحق.

     عاش العراق وعاشت فلسطين وسنقاتل ، ولو كان للخونة كل الأسلحة والسلطات ، حتى تحرير العراق وفلسطين .

 

المقاومة واجب وليست فقط حقا

عن جريدة ((القدس العربي)) المناضلة

   كثيراً ما نسمع في وسائل الإعلام في هذه الأيام الكلام عن مقاومة الاحتلال أنها حق مشروع كفلته جميع الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الوضعية، ويرد أصحاب هذا الرأي عموماً علي الاتهامات التي توجهها أمريكا وإسرائيل ومن لف لفيفهم بأن مقاومة الاحتلال في فلسطين والعراق وأفغانستان... أنها إرهاب. ويضيف أصحاب هذا الرأي بأنه لا يجوز الخلط بين الإرهاب المجرّم دولياً والمستنكر من كل الفئات ومقاومة المحتل الغاصب والتي هي حق مشروع للشعوب المستضعفة.


    وهنا أريد التنبيه إلي أمر أري أنه في غاية الخطورة: إن مقاومة الاحتلال ليست حقاً فقط بل هي واجب، بل من أوجب الواجبات. إن القول بأن المقاومة حق فقط يعني أنها أمر مباح يجوز فعله ويجوز تركه، ولا يلام الفاعل كما لا يلام التارك. لكن الصواب أن التارك يجب أن يُلام، إذ كيف يُقبل ممن اغتُصبت أرضه وانتُهك عرضه أن يقعد عن مقاومة المحتل؟ ألا يُلام من يري أرضه تسرق أمام عينيه ثم لا يحرك ساكناً؟ بلي يجب أن يلام ويقرّع أشد تقريع. إن من يسكت عن ضياع حقه لا يستحق أن يستردّه! .

     
   إن تحويل المقاومة من واجب إلي حق، ما هو إلا مقدمة لتحويلها إلي جريمة. وهكذا تتحول المقاومة من واجب يُتهم تاركه بالخيانة، إلي حق مشروع لا تثريب علي تاركه، ثم في الأخير إلى جريمة نكراء، يحاسَب مقترفها. فالحذر الحذر من الوقوع في الفخ!! .

18 / 4 / 2005        سمير الفطواكي ـ المغرب

 

 

وثيقة مهمة     وثيقة مهمة     وثيقة مهمة     وثيقة مهمة

((واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداءً

فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً)) صدق الله العظيم

 

بيان إلى شعب العراق العظيم

هيئة ميثاق الشرف العراقي... من اجل الوحدة الوطنية والتحرير

 

بسم الله الرحمن الرحيم

    تحية طيبة وبعد :

    أيها المخلصون من أبناء شعب العراق العظيم .... أيها الشرفاء

    من المؤكد إن أعظم  ما في شعب العراق ... هو وحدته الوطنية الرصينة والمتماسكة عبر تاريخه المجيد .. رغم تنوع قومياته وأديانه وطوائفه وكافة مكوناته والتي جميعها ساهمت وبدون تعصب أو تمييز.. في بناء حضارته وصنع تاريخه الضارب في أعماق التاريخ ... وكذلك أيها الإخوة ... إن أنبل  ما في هذا الشعب العظيم هو اقتداره على الصبر والصمود والتحدي ومقاومة المحتل ورفض الظلم والطغيان ... ومن صفاته الحميدة تحمل المشاق وتجشم الصعاب والتوكل على الله القدير ... وبذلك كان  دائماً شعباً خلاّقاً ومبدعاً وموحداً ومؤمناً بالوطن الواحد والمقدسات ... واستعداده للدفاع عنها وحمايتها.

    إن بلدنا أيها الأحبة والأعزاء .. وشعبنا و أمتنا  العربية ...لهي فئة مقاتلة ... لا تسكت على الضيم ولا تستكين على الأذى والغزو والعدوان ... لأنها أمة الأنبياء وشعبها شعب الرسالات .. مكلفة من خالق البشرية العزيز ومنذ هبوط الوحي على رسولنا الكريم محمد ((ص)) ... بإنقاذ البشرية من غيها وضلالها ...وهي بقيادة العراق جمجمة العرب وراية الإسلام منذورة لنشر الدين الحنيف في أرجاء المعمورة ومنح الهداية حتى لأعدائها من تتر ومغول وفرس وفرنجة وأتراك وغيرهم .

    وان بلدنا العراق بحكم رسالته وموقعه الجغرافي المتميز وتاريخه المجيد وشخصيته العبقرية وطاقاته الإبداعية ووقفاته الشريفة وعدد شهدائه المدافعين عن قيم الحق والعدالة والحرية وبحكم ثرواته المتنوعة .. تكالب عليه الأعداء وتحالف الأشرار من أمريكان وبريطانيين وعملائهم من دول المنطقة وجواسيسهم  وعملوا لاحتلاله وسرقة ثرواته وتدمير دولته وتفتيت وحدته الوطنية تمهيدا لتقسيمه ومسخ عروبته وإلغاء اِنتمائه القومي والإسلامي.

وفي وسط هذا التداعي الخطير ولحظات الانكسار ...تكاثر اليائسون والمرتدون والمتساقطون والمتسلقون والمنافقون والخونة من تجار الدين والوطنية الذين باعوا الوطن وتخلوا عن أبسط  معاني الشرف بتحالفهم مع المحتلين ... غير إن هناك بالمقابل رجال ... صدقوا ما عاهدوا الله عليه .. من وقفة عز وشرف وصولة جهاد ومقاومة ... وموقف وطني شريف ... لمجابهة الضعف والذل والهوان الذي أصاب الكثيرين ... ذلك لان الخيانة والعمالة هي في حد ذاتها فعل انهزامي .. وانسحاق وطني .. وشذوذ أخلاقي وخروج على طبيعة الإنسان السوية والشريفة مما يهيئ المجال لعمل وطني سليم ....  أيها الإخوة الأعزاء ... من المستحيل أن نجد خائناً أو عميلاً مطمئناً...  ويستحيل أن نجد مرتداً أو متساقطاً مرتاح البال ومجبور الخاطر .. فلا راحة لمن يتناقض مع وطنيته ولا سعادة لمن يتخاصم مع ضميره ... ولا طمأنينة أو شرف لمن يتنكر لخالقه ووطنه وشعبه وتاريخ أمته.

    وحسبنا أن كل عراقي وطني شريف ... يرفض الاحتلال وعملاءه وجواسيسه ومرتزقته وما ينتج عنهم .. إنما قادر على الفرز والتمييز بين الصالح والطالح ... وبين الصادق والمنافق..ومعرفة الأصيل عن العميل ... والتمسك بوحدة الشعب وكرامة الوطن واستقلاله .

وعلى أساس هذه المعاني والمفاهيم ... واِنتصاراً للعراق وشعبه المجيد ووفاءً لشهدائه وتضحيات أبنائه .. اِصطفافاً مع المجاهدين والمقاومين من رجاله الشجعان .. وتمسكا بكل المقدسات تمجيداً ووفاءً لها .. فإننا نستثير نخوة وغيرة وحمية كل عراقي وعراقية ... حافظ على هذه القيم والمعاني العالية وحماها ... لأن نعمل جميعا ونتحشد ونتجمع ونتوحد تحت... خيمة العراق الواحد الحر المستقل العربي المسلم ... وصياغة ميثاق الشرف العراق

     .. من اجل الوحدة الوطنية والتحرير... وتشكيل هيئة لهذا الميثاق.. أنْ  نبدأ بالتحرك في جميع المحافظات المباركة وبدون استثناء لتشكيل لجنة مركزية في كل محافظة .. تضم علية القوم ورجال الدين ووجوه المجتمع وأصحاب العلم والمعرفة وكل من يؤمن بوحدة العراق وتحريره من براثن المحتل الغاشم وعملائه .. وذلك وصولا إلى تحقيق تحرك شعبي واسع ومنظم ... وخلق تيار وطني يضم كافة مكونات الشعب وقومياته وأديانه وطوائفه وأحزابه الرافضة للاحتلال والمقاومة له .. من رجال الدين وشيوخ العشائر ووجوه المجتمع ورجال الأعمال وأساتذة الجامعات ورجال العمل المهني من الأطباء والمهندسين والمحامين ورجال القوات المسلحة الشجعان أصحاب الغيرة والوطنية المؤمنة... ومنظمات المجتمع المدني وغيرها ... إضافة إلى رموز المقاومة الوطنية الباسلة ورجالها الشجعان ... ولا ننسى دور وأهمية المرأة العراقية ..من الأمهات والأخوات ... والتهيئة لعقد مؤتمر عام للهيئة .. ينتخب قيادته .. لتعمل على تحقيق الأهداف المطلوبة في.... المحافظة على وحدة العراق والتمسك بها والدفاع عن سيادته وتحقيق استقلاله الكامل ... والعمل بكل الوسائل السلمية والعسكرية والمادية من اجل انسحاب القوات الأمريكية وحلفائها بالكامل وتحرير العراق ... ورفض العنصرية والتمييز العنصري ونبذ الطائفية والمروجين لها .. والوقوف ضد التقسيمات القومية والعرقية والفيدرالية وغيرها ومحاربتها بالعمل والحوار وإشعار الجميع بان العراق وطن لكل العراقيين .

    وكذلك الالتزام والإيمان بعروبة العراق وانتمائه القومي والإسلامي ... والعمل على تجسيد القيم والمثل والأخلاق والمعاني العالية التي رفع لواءها العراق وقدم التضحيات الجسام من اجلها ... وإشاعة ثقافة التوحد والفضيلة وفعل الخير والمحبة والتسامح ونبذ الخلافات ... وعدم الثأر أو الانتقام التي يحاول البعض من العملاء وحلفاء الأجنبي أن يجعل منها قانونا يعصف بمستقبل البلاد ويعمل على  تفتيتها وتقسيمها ويجعل منها حمّاماً للدم  .

 ويهدف هذا الميثاق إلى التصدي للأفكار الهدامة والتخريبية والدعوات المشبوهة التي تناصر المحتل ضد اِبن البلد .. ومحاربتها والقضاء عليها .

    أيها الإخوة العراقيون ... من أصحاب الغيرة والشرف والحمية ... هذا هو عراقنا يستصرخ الجميع للذود عنه وحمايته والوفاء لتاريخه المجيد وإنقاذه من أيدي المخربين والجواسيس ... حلفاء الشيطان ... والذين يريدون به وبأهله سوءاً  ... من اجل إرضاء أسيادهم .. وتحقيقا لمطامعهم الذاتية ...وإشباعا لرغباتهم المريضة في الحصول على منصب ذليل أو جاه زائل ... أو مال من السحت الحرام تمت سرقته بفعل مشترك بينهم وبين شركات سيدهم الأمريكي والصهيوني البغيض.

    ندعوكم أيها الأعزاء.. دعوة الوطن والعروبة والإسلام .. لأنْ يبدأ تحركنا حال استلام رسالتنا هذه ... وكلنا ثقة بقدرتكم ومكانتكم الاجتماعية المرموقة وتأثيركم الايجابي الخلاق  وتاريخكم الشخصي الذي نعتز به جميعاً وبأنكم من أصحاب الشرف الرفيع والغيرة الوطنية من اجل أن نحقق هذا الإنجاز التاريخي الكبير لوطننا وأمتنا... وستكون وقفة عز وشرف وفخر لنا ولأولادنا وبلدنا والإنسانية .. يسجلها التاريخ بأحرف من نور... وانه استحقاق الوطن والدين والرجولة  ... والله  من وراء القصد .... ومنه التوفيق والسداد .

     والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته  

اللجنة التحضيرية لهيئة ميثاق الشرف

العراقي للوحدة الوطنية والتحرير

عن موقع شبكة ((البصرة)) المناضلة

4 / 4 / 2005

 

اِتحاد نساء الجمهورية يعقد مؤتمره هذا اليوم

    ينعقد اليوم في عراق المقاومة الوطنية الشامخ مؤتمر الاِتحاد العام لنساء جمهورية العراق الواحد والعظيم . . . العراق الذي يسجل أبناؤه الوطنيون المخلصون ، المفعمون والمغتنون بذوبان محبة الوطن العراقي والتاريخ العراقي والقيم العراقية السامية ضد الغزاة المحتلين ملاحمَ البطولة المتواصلة ومن دون توقف منذ تدنيس الغزاة الأمريكيون وحلفاؤهم التربة العراقية المقدسة والتي عملت على إلغاء دولتهم ، ويحيلون حياتهم اليومية ونومهم المتغافي إلى فزَّات من الخوف والذعر والقلق الدائم ، يحدّث جورج فيها صنوه بول وولفيتز عن مدى الورطة الذي دفعا فيهما القوات الأمريكية إلى منحدر الواقع العراقي ، تلك القوات التي ستظل تتدحرج حتى وصولها إلى درك الحضيض الأسفل من المفاهيم التي تدل على طابع الاِحتلال الغاشم ، لكي ترسم لها تاريخاً مجللاً بالعار الأبدي يصنعه لهم أبناء العراق الأشاوس ومقاومتهم الوطنية الباسلة .         

     وأبناء العراق الأشاوس من كل الفئات والأعمار والتكوينات الاِجتماعية يقفون في حومة الموقف السياسي الوطني العراقي والقومي العربي والحضاري الإسلامي ، يشد أزر المقاومين الوطنيين المدافعين عن العراق العظيم ، ليرسموا لوحة متألقة من العمل الوطني المقاوم : العنيف باليد والسلمي بالكلمة على أرضية إزالة المنكر الأجنبي الأمريكي المتصهين من أجل أنْ يظل : العراق باقٍ والاحتلال إلى زوال ، ومن أجل تنمية عوامل الصمود الوطني تتداعي المواطنات العراقيات لعقد تجمع كفاحي وطني متكامل الطموح مع كل الأخوة في الوطن .

    اليوم وهو الثلاثين من نيسان يلتئم شمل الاِجتماع الأول الاِتحاد العام لنساء الجمهورية من أجل صيرورة منظمتهم رافداً يصب أُكله في العمل الوطني العراقي كله ، وهو الأمر تنبيء عنها دعوتهم لاِتحاد نساء الجمهورية المناضل بغية إرسال مندوبتين كي تشاركا أعمال المكتب التنفيذي في كل المهام الوطنية والنسوية التي تفرضها المرحلة التي يمر فيها العراق الباسل . 

    والاِتحاد العام لنساء الجمهورية يضم في صفوفه : وحدة نساء العراق ، وتنظيمات الحزب القومي الديمقراطي ، وغيرهما ، وترأسه الأخت الوطنية نضلة الجبوري سيبحث الوثائق الفكرية والسياسية المقدمة إليه ، وآلية العمل المستقبلي ، يتمنى التحالف الوطني العراقي لأعضائه كلهم ولعموم المؤتمر النجاح الكامل والسؤدد التام على الطريق الوطني لتحرير العراق ونيل الاِستقلال وتحقيق السيادة والعمل في سبيل الحفاظ على المكاسب الوطنية والاِجتماعية التي تحققت للمرأة العراقية منذ بدء الدولة العراقية في أعقاب ثورة العشرين التي كان فيها للمرأة الفلاحة الدور العظيم في ديمومة بقاء شعلتها متقدة ضد الغزاة المستعمرين الكفرة  . 

                                     

أنصر أخاك ظالما أو مظلوماً :

ظالماً اِردعه ، مظلوماً أنصره

   الشعب العربي في الأحواز كان موعده مع التاريخ الوطني المتفجر ، للمطالبة بحقوقه الوطنية الطبيعية ، يتقدمها العيش فوق أرضه التاريخية بكرامة ، سيداً ، حراً ، مستقلاً ، ينعم بخيراته التي وهبها الله له ، صحيح أنه لم ينقطع طوال تاريخ الاِغتصاب الفارسي للمجتمع العربي والأرض عن العطاء في سبيل أرضه العربية وهويته العربية الإسلامية ، ولكنه لم يعش لحظة اِنعطافته التاريخية كما عاشها خلال الأيام القريبة الماضية ، وعلى وجه التحديد منذ منتصف الشهر الفائت ، فقد وصل صبره على الرؤية الفارسية والتصرف الفارسي والممارسة العنصرية حداً لم يستطع معه تجرع ((الدعاية السياسية)) حول التناقض مع أمريكا ونظام عولمتها الجائر ، ونفد هذا الصبر لينطلق في المدن والشوارع هادراً هاتفاً مستغيثاً داعياً للحوار السياسي من أجل نيل حقوقه . . . ذلك النظام المتعولم الذي يستهدف تفكيك دول المنطقة ومن ضمنها إيران الدولة التي تتألف من الأرض والمجتمع المتكون من شعوب متمايزة والحكومة + النظام + السلطة ، أي أنَّ المسـتهدف أيضاً هو الشـعب العربي في الأحواز أيضاً مثله مثل باقي القوميات المكونة كجزء من المجتمع ، للدولة الإيرانية .

   أقدمت السلطة الفارسية منذ توطد نظامها السياسي ، وتشكيل أجهزتها الأمنية القمعية ، على إتباع سياسية منهجية تفرز بالضرورة مشاهد عديد تطال تهجير الطاقات العربية عن أرضها داخل إيران وبعيد عن مسقط رأسها أو فرض اللجوء إلى الخارج ، وفرض سياسة تفريس عبر مناهج تدريسية تحاول اِستبدال الوعي الثقافي والحضاري الصغار من ثقافة البيت والشارع والمدينة إلى ثقافة الأعراف والأفكار الفارسية ، لدرجة منع الأسماء العربية من التداول ، ومصادرة الأرض بذرائع الإصلاح والأمن والمناطق المجاورة  لدولة العراق ، والكل يعرف أنَّ الوشائج المشتركة بين السكان العرب ، تنبع غالباً من وحدة المؤسسة الاِجتماعية : العشائر ، علاوة على سحب المياه الطبيعية للأحواز إلى مناطق بعيدة عن منبعها ومجراها ، وإغراق المنطقة بالموظفين الفرس ومن غير أبناء المدن والقصبات العربية ، ونشر المخدرات في صفوف المواطنين من أجل اِستغلال اِحتياجاتهم بغية زجهم في مهام مضادة لأبناء مجتمعهم العربي ، إضافة إلى شراء ذمم بعض النافذين في المجتمع الأحوازي بغية اِستثمار مواقعهم الاِجتماعية  لحينٍ من الزمن .

    أما اللعبة الطائفية التي اِتخذها الفرس الأيديولوجية الملائمة لنزعتهم العنصرية ، التي لم تتسع حتى للعناصر العربية التي ((تتداول)) في كتابتها اليومية الطرح الفارسي الإيراني لحل المشكلات القومية للشعوب المكونة لإيران الدولة بغية التعبير عن وجهة نظرها فكان السجن والاِعتقال هو مصيرهم  . . . أما هذه اللعبة فرغم أنها وصلت إلى نهاية اِنكشاف زيفها ، فما تزال هي الوسيلة المحببة لتفريق أبناء الوطن الواحد ، ورفض المنطق القرآني القائل بضرورة تعارف الشعوب والأمم ، يكشف عن هذه الحقيقة بصورة عينية ملموسة رغم دعايتها الواسعة عن التمسك بالدين الإسلامي ، فبعد سيل الاِتهامات لـ((الناصرية)) و((القومية)) و((البعثية)) جـاء الدور على ((الوهابية)) . . . بله اِتهام المنتفضـين بالتخادم مع البريطانيين والأمريكيين ، وهي تعلم حق العلم ، أنَّ القضية العربية في الأحواز هي من صنع التحالف البريطاني ـ الفارسي ورعاية الولايات المتحدة لنظام الشاه الشاهنشاهي ودعم الحركة الصهيونية ، واليوم تعرف أيضاً أنَّ الإدارة الأمريكية الراهنة في مرحلة عولمتها الفكرية والسياسية هم حماة المشروع المضاد للعروبة والإسلام العربي .

     في نطاق ذلك التوجه العنصري الفارسي المضاد إلى أية نزعة إنسانية وإسلامية نرى ((الليبراليين الجدد)) المؤيدين للرؤية الأمريكية يواصلون خرسهم الممقوت على الجرائم العنصرية الفارسية ضد المواطنين العرب في الأحواز ، لأنَّ مؤشر تحركهم هو خدمة المشروع السياسي الأمريكي وليس الاِنطلاق من أي بعد إنساني يزعم دفاعه عن الحرية ونشر قيم الديمقراطية وتعميم شرعة حقوق الإنسان  . وبدورهم فإنَّ المخلصين للعروبة والإسلام والأميين حقاً وفعلاً ، يتجاهل بعضهم ـ في أقل تقديرـ لما تقوم به السلطة الفارسية ضد الأحواز : شعباً وأرضاً ، حاضراً ومستقبلاً ، ولا نقول مثلما قال ممثلو الفصائل الوطنية أنّ قسماً من هذا البعض ينخرط في قتال الشعب العربي الأحوازي  ، إلا إذا كانت هناك عملية ((اِختبار لموقف الموالين طائفياً)) ، وبالتالي يقدم على اِتخاذ موقف سياسي علني وملموس ـ ولا نقول عملي ـ يجاهر بردع الظالم ونصرة المظلوم على أرضية القول النبوي الكريم [ص] ، ((أنصر أخاك ظالماً ومظلوماً)) فقيل له وكيف يا رسول الله والقول منبعه الفكر الجاهلي ، فقال [ص] أنصره عندما يكون مظلوماً ، وأردعه عندما يكون ظالماً ، والشعب العربي الأحوازي يطالب بحقه الوطني المشروع  من باغٍ تجبر وطاغية اِستنفر كل قواته الأمنية لسحق المظلوم .

جريدة ((نداء المقاومة))

 

ملحق خاص . . . ملحق خاص . . . ملحق خاص

المؤتمر القومي العربي السادس عشر :

يدعو القوى السياسية الشعبية في الوطن العربي إلى العمل على تفعيل تأييد الشارع العربي للمقاومة، ويؤكد على حق أبناء الأمة في المشاركة في صفوفها

للاطلاع على نشرات التَحَّالف الوَطَّني العِراقي : نِـداءُ المقاوَمَّـة

شبكة البصرة

الجمعة 21 صفر 1426 / 1 نيسان 2005

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس