حصاد المقاومة العراقية

 من 28 تشرين الثاني حتى 4 كانون الاول

شبكة البصرة/الاحياء
www.albasrah.net

بسم الله الرحمن الرحيم

أصدرت قيادة قوات المقاومة والتحرير اثنى عشر بيانا  عسكريا  عن عمليات مجاهديها ومواجهاتهم البطولية لقوات الاحتلال ومرتزقتها وعملائها خلال الفترة من 28/11 وحتى 4/12/2004م, في كل من "بغداد, الفلوجه, سامراء, الموصل, البصرة, بعقوبة, تكريت, الرمادي, كركوك, السليمانية, كربلاء.. بمختلف المناطق والمديريات التابعة لهذه المحافظات" , واكدت في بياناتها الحقائق التالية :

 

1- إن المقاومة الباسلة المجاهدة لازالت تسيطر على 60% من مدينة الفلوجة وإن قوات الاحتلال تتكبد فيها خسائر فادحة في الافراد والمعدات.

2- إن ابطال المقاومة تمكنوا من الاستيلاء على كميات كبيرة من اسلحة وعتاد القوات الامريكية من ضمنها دبابات ومدرعات وعربات مجنزرة نوع "همفي" تستخدمها المقاومة ضد قوات الاحتلال.

3- إن المقاومة تتحدى قوات الاحتلال بالسماح لوسائل الاعلام بدخول المدينة لتعرية اكاذيبها , ولكشف حقيقة الاسلحة المحرمة دوليا - من ضمنها الكيماوية - التي استخدمتها ضد المدينة , وبالذات احياء "الجولان , العسكري , ووسط المدينة" .. وسياسة الارض المحروقة التي اتبعتها لتمحي من على سطح الارض اكثر من عشرة آلاف منزل!! .. بل احياء بكاملها سويت بالأرض!!؟ .. ولازالت العملية جارية , وبوحشية , تتقزم امامها جرائم النازية الهتلرية بكل ماأرتكبته من فضائع وجرائم إبادة جماعية وتدمير لمقومات الانسانية .

4-  إن المقاومة الجهادية هي إرادة الشعب العراقي, وهي يده الضاربة في مواجهة الاحتلال وعملائه ومرتزقته, ولذلك فانها لن تهزم , لأن هزيمتها يعني إبادة شعب العراق بأجمعه !! ومدينة الفلوجة حاليا - كالكثير من مدن العراق العظيم- يجري تحريرها ومطاردة قوات الاحتلال فيها , وستعود محررة كما هو حال العديد من مدن العراق وقصياته , حتى العاصمة بغداد التي لا تتواجد قوات الاحتلال فيها سوى في محيط ماسمي بالمنطقة الخضراء, أو في معسكراتها خلف سياجات "الكونكريت" الشبيهة .. بل المماثلة لجدار الفصل العصنري في الأراضي المحتلة في فلسطين .

5- إن مصير العراق ومستقبل العراق .. بل وحاضره لن يصنعه سوى شعب العراق والمقاومة الجهادية الباسلة, فلا دول الجوار وتآمراتها قادرة, ولا سادتها الامريكان قادرون, ولا عملائها "واراجوزاتها" فيما يسمى بالحكومة المؤقتة , وملاكي الطائفية الحزبية .. الخ قادرون على فعل شيئ وسيعلم هؤلاء جميعا إنهم يتخبطون في الوحل الامريكي القذر الذي لن يوصلهم إلا  إلى مهاوي الخيبة والندم والهلاك.

 

وقد اجملت البيانات خسائر قوات الاحتلال ومرتزقتها وعملائها خلال الفترة اعلاه كالآتي :

* 280 قتيلا  .

* 316 جريحا  .

* اسقاط مروحيتين بلاك هوك .

* تدمير 12 دبابة .

* و 47 عربة وآلية عسكرية وشرطية مختلفه.

 

* من صور الجهاد والمقاومة :

1- إسقاط طائرة شينوك أمريكية فوق منطقة الرضوانية غربي بغداد , بحسب بيانات المقاومة المسلحة العراقية " فقد أسقطت الطائرة الأمريكية والتي هي من نوع شينوك فجر يوم الخميس 2/12/2004م  جراء ضربها بصاروخ يعتقد أنه من نوع " سي 5 كي " , موضحة  :"أن الطائرة هوت ساقطة فوق منطقة الرضوانية".

2- مهاجمة سجن مركز العامل في بغداد صباح الجمعه 3/12/2004م, واطلاق سراح خمسين من المعتقلين فيه واضرام النار في المركز بعد اخلائه من افراد الشرطه.

3- التصدي لدورية امريكية في الاعظمية صباح يوم 3/12/2004م, وتدمير دبابة وثلاث عربات نوع همفي ومقتل وجرح "12" من جنود الاحتلال .

3- كتيبة  قوامها 300 جندي وصف وضابط من مايسمى بالحرس الوطني في محيط الفلوجة , تركت مواقعها وانظم معظمها الى المقاومة الجهادية يوم 29/11/2004م.

4- تسيطر قوات المقاومة والتحرير على طريق "بغداد - مطار صدام الدولي " سيطرة شبه كاملة , وتتكبد قوات الاحتلال في هذا الطريق خسائر يومية فادحة , الامر الذي اجبر سفارات الاحتلال "الامريكية والبريطانية والاسترالية" الى تخصيص طائرات مروحية لتنقل موظفيها وضباطها بين المطار والمدينة - مع العلم إن تكلفة توصيل المسافر الواحد من مطار صدام الدولي الى العاصمة بغداد "8كم" هي "5000" خمسة آلاف دولار" ويشمل هذا المبلغ اجرة التاكسي وتكاليف الحراسة التي تصاحب سيارة المسافر والتي غالبا  ماتكون اطقم عسكرية امريكية !!؟

شبكة البصرة

الثلاثاء 24 شوال 1425 / 7 كانون الاول 2004