حصاد المقاومة العراقية

 من 7 تشرين الثاني حتى 27 تشرين الثاني

شبكة البصرة/الاحياء
www.albasrah.net

بسم الله الرحمن الرحيم

(قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين)

صدق الله العظيم

حصاد 20 يوما  عدى ملحمة الفلوجه

اصدرت قيادة قوات المقاومة والتحرير خلال الفترة من 7 حتى 27 / 11 / 2004م ثمانية وثلاثون بيانا عن عملياتها الجهادية ومواجهاتها البطولية مع قوات الاحتلال ومرتزقتها وعملائها والمتعاونين معها في عموم محافظات القطر العراقي "عدى الفلوجه" ونورد ادناه اختصارا  الحصاد الاجمالي لخسائر الاحتلال خلال ال-20 يوما  خارجا عنها نتائج العدوان الهمجي الوحشي على مدينة الفداء "الفلوجة" التي كانت تصدر بيانات خاصة بها , وكانت خسائر قوات الاحتلال واعوانها وعملائها ومرتزقتها كالتالي :

* 474 قتيلا  .

* 734 جريحا  .

* 3 مروحيات في ضواحي بغداد .

* حرق خمسة آبار نفط في كركوك والبصرة .

* 81 مدرعة ودبابة .

* 166 سيارة وآلية عسكرية وشرطية  مختلفه .

 

* ملحمة الفلوجه  :

* حشدت قوات الاحتلال حول الفلوجه اكثر من "7000" جندي و 730 دبابة "ابرامز" و 570 مدرعة مجنزره من طراز "برادلي" - بما مجموعه  1300 من الدروع -.

* بلغت خسائر قوات الاحتلال ومرتزقتها وعملائها والمتعاونين معها في ملحمة الفلوجه حتى يوم 27 / 11 / 2004م :

*  670 قتيلا   و 3800 جريحا  و 17 مروحية وطائره مسيرة و 189 مدرعة ودبابه و 55 آلية وسيارة و 126 أسيرا  .

 من مشاهد وصور الملحمة :

*  إن قوات الاحتلال حددت خمسة أيام على الاكثر لاجتياح الفلوجه عقب القصف الصاروخي والمدفعي والجوي الذي استمر لاكثر من خمسة عشر يوما  , وذلك من يوم بدء المهمة في 8 / 11 / 2004م !! . . ولكنها فوجئت بصمود اسطوري وتكتيك عسكري وفدائي افقد قيادة قوات المارينز اتزانها وتوازنها لتستمر المعركة حتى اليوم !! .

 

*   تعمد المقاومون - تفاديا  لوحشية القصف المدفعي والصاروخي ونشاط الطيران - تعمدوا فتح الطريق لمشاة البحرية لدخول اطراف المدينة , ومن ثم محاصرتهم وابادتهم داخل المنازل وفي الشوارع الضيقه.

 

*  باعتراف احد كبار القادة العسكريين البريطانيين , القت الطائرات الامريكية على الفلوجه اكثر من "26000" قنبلة عنقودية خلال يومي الخميس والجمعة فقط قبيل عيد الفطر المبارك .

 

*  نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية بتاريخ 14 / 11 / 2004 خبرا  على لسان قائد هذه الفرقة يطلب من وزرائه الامداد المدرع والآليات ويعلق ان خسائر فرقتنا للدبابات كثيرة وتتابع الصحيفة إن هذه أول مرة في تاريخ الجيش الامريكي تطلب هذه الفرقة امداد لأنها مجهزة دائما  بكل انواع القطع الحربية ويدعمها الطيران ويمهد لها هجومها ثم يغطي سمائها.

 

*  رغم ان مساحة الفلوجة 5كم فقط ورغم سقوط "26000" قنبلة عنقودية قبل الاقتراب منها ولا يزال المقاومون يتعاملون مع العدوان بأحسن عمل قتالي واستطاعوا ان يحتلوا مقر القيادة الامريكية لمدة "24" ساعة صباح العيد .

 

بتاريخ 13 / 11 / 2004م اشتركت زوارق حربية في نهر الفرات الذي تقع مدينة الفلوجة على ضفته الشرقية ليلا  وبخطة خبيثة بمعرفة بعض الصيادين وللالتفاف على قوات المقاومة , ولكنهم وقعوا بكمين للمقاومة حيث كانوا بانتظارهم وتم تدمير تسعة زوارق وأسر خمس جنود من البحرية الامريكية.

 

*  اعتقل الصحفي الوحيد الذي نشر بعض الصور للمسجد الذي اقتحمه الجنود الامريكيين وأجهزوا على المصابين في المسجد وفي نفس اليوم الذي تم فيه نشر الصور علما  بأنه من الصحفيين المرافقين للقوات الامريكية بحجة أنه خانهم .

 

*  في رصد التطورات للأوضاع الميدانية في مدينة الفلوجه تشير التقارير والبيانات ومراسلي وكالات الانباء والمحطات الفضائية إن المعارك لاتزال متواصلة بين قوات المقاومة الجهادية وقوات المارينز الامريكية , وعلى اربعة محاور "الشرقي في الحي العسكري , والشمالي الغربي في حي الجولان , والوسط قرب حي الوحدة " وإن القوات الامريكية التي كانت متكتله في جنوب الفلوجه , شتت على اكثر من محور , واصبحت في دوائر مرمى قوات المقاومة , واكدت البيانات ان قوات المقاومة تعمدت اخلاء بعض الاحياء والشوارع للقوات المحتله حتى تحيد الطيران والقصف المدفعي والصاروخي  البالغ الوحشية , ولكن المدينة عادة ماتكون في قبضة المقاومة ليلا  , حيت تتكبد قوات الاحتلال يوميا  خسائر فادحة في الافراد والمعدات  والمقاومة تتحدى السماح لوسائل الاعلام دخول شوارع الفلوجه.

 

* ليس خفيا ان القوات العراقية البطلة من الفيلق الأول تشارك في القتال جنبا  الى جنب مع ابطال المقاومة ويديرون عملياتهم بكل شجاعة واقتدار .

 

* إن مجاهدي الفلوجة وفي العراق عموما  يعاهدون الله والشعب العراقي والأمة العربية والاسلامية على المضي قدما  في طريق الشهادة للوصول الى التحرير والقضاء  على الاستعمار الامريكي وعملائه زمرة العلج علاوي والذنب فلاح النقيب .

والله من وراء القصد , وما النصر إلا من عند الله .

شبكة البصرة

 الاثنين 25 رمضان 1425 / 8 تشرين الثاني 2004