Untitled Document

شبكة البصرة منبر العراق الحر الثائر
print
برقية استغاثة عاجلة للقائد المجاهد المعتز بالله عزة إبراهيم الدوري لنجدة المقاومة الليبية


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

برقية استغاثة عاجلة للقائد المجاهد المعتز بالله عزة إبراهيم الدوري
 لنجدة المقاومة الليبية

شبكة البصرة

بسم الله الرحمن الرحيم

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ فَانْفِرُوا ثُبَاتٍ أَوِ انْفِرُوا جَمِيعًا) النساء 71

صدق الله العظيم

 

برقية استغاثة عاجلة للقائد المجاهد المعتز بالله عزة إبراهيم الدوري
 لنجدة المقاومة الليبية

القائد المجاهد المعتز بالله عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد العام للقوات المسلحة المجاهدة والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني حفظكم الله ورعاكم وسدد خطاكم على طريق النصر المبين..

 

سيدي القائد المجاهد..

لقد عهدنا حزبنا المجاهد.. حزب النضال والجهاد.. حزب الفداء والاستشهاد.. حزب القيم والمبادئ.. حزب الرسالة الخالدة الخاتمة.. حزب البعث العربي الاشتراكي..، وعلى طيلة عقود مسيرته النضالية الجهادية الثورية المباركة، عهدناه عنوانا للحق ورمزا للشجاعة ودرعا أمينا للأمة، عهدناه ناصرا لقضايا الأمة بل وللإنسانية حيثما رفت للحق راية.. ووجدناه السباق في الدفاع والذود والاستبسال عن العروبة والإسلام..

 

سيدي القائد المجاهد..

هاهي جحافل الصهيونية وعلوجها الصليبيين والإيرانيين الصفويين والأتراك الحاقدين وخدمهم البائسين يتقدمهم الإعراب الرجعيين ممن خان الله ورسوله وأمته وتاريخها المجيد.. وممن تنكر للأرض والعرض والدين.. من جواسيس وعملاء واسلامويين يتبرقعون زورا وبهتانا وكفرا ونفاقا بالإسلام العظيم دين الحق والثورة والجهاد ضد الكفار لا ضد طليعة الأمة المجاهدة.. هاهم اليوم يتكالبون على القيادة الليبية العروبية الإسلامية المجاهدة وعلى أشقائنا الليبيين.. أهل الغيرة والنخوة والشهامة والدين.. على أحفاد شيخ المجاهدين عمر المختار رحمه الله واسكنه فسيح جناته.. وهاهم يدخلون طرابلس الأبية ويعيثون فسادا وتقتيلا بأهلها الكرام.. حتى وصل الحال بهؤلاء العلوج الأوغاد إلى التعدي على الحرائر الماجدات الليبيات، فما من حرمة حتى دنسوها.. وما من قبح حتى فعلوه.. حتى فاقوا أفعال إبليس اللعين المصفد في شهر رمضان المبارك..

 

سيدي القائد المجاهد..

لقد تجاوز هؤلاء الأوغاد وإذنابهم الخونة وتخطوا كل الحدود.. فتمادوا في تصرفاتهم الوقحة وأوغلوا إيذاءاَ في أقطار امتنا.. فبعد فلسطين والصومال وأفغانستان والعراق.. هاهم اليوم وبعد ستة أشهر من العدوان والبغي ومن القصف الجوي المستمر لغربان الناتو الصهيوني وبأفتك القنابل والصواريخ على أهل ليبيا الحبيبة، يعترفون علنا بأنهم قد انزلوا قواتهم البرية الخاصة على ارض ليبيا الطاهرة.. فأي تجاوز وتطاول.. وأي ظلم وعدوان.. وأي جريمة وقحة بشعة يرتكبونها.. وأي استهتار واستهانة يمارسونها بحق امة العرب والإسلام..

 

سيدي القائد المجاهد..

لقد تهافت قوات العدو الخاصة البريطانية والفرنسية على طرابلس الصامدة، وقد شاركتها وللأسف الشديد قوات من قطر والإمارات والأردن والتي سمحت لنفسها ان تكون خادمة مطيعة لحلف الناتو الصهيوني، لتقتل بيدها رجال ليبيا الأحرار ولتقلل من خسائر الصليبيين وتنوب عنهم في بعض المهام وحتى تخدع امتنا بان ما يجري في ليبيا الصامدة ليس احتلال ولا غزو صليبي لأرض عربية مسلمة أخرى..

 

سيدي القائد المجاهد..

لقد رفع علم أمريكا المجرمة في قلب طرابلس.. في الساحة الخضراء، من قبل مرتزقة الناتو.. خونة الأمة أصحاب لحى الفُرقة والفتن والنفاق.. فبتهليل والتكبير وتقبيل علم أقبح دولة عرفتها الإنسانية، ابتهجوا بكل وقاحة وحماقة.. بكل استهتار واستخفاف بدخول طرابلس الأبية..

 

أن سقوط ليبيا في أيدي الامبريالية المتصهينة لا قدر الله سيغريها على مواصلة مشروعها التدميري ضد أقطار امتنا العربية والإسلامية، وعلى التمادي والإيغال في تقسيمها وشرذمتها لصالح هيمنة إيران الصفوية وتركيا الاخوانية ولصالح الكيان الصهيوني المسخ، فسيتبع سقوط طرابلس لا قدر الله سقوط دمشق وصنعاء والجزائر والرياض، وعندها ستسقط بغداد الجهاد وللأبد.

 

سيدي القائد الأعلى للجهاد والتحرير والقائد العام للقوات المسلحة العراقية البطلة.. أمين عام حزبنا المجاهد..

نحن اليوم نناشدكم ويناشدوكم كل أحرار امتنا المجيدة.. وكل حرائر ليبيا الماجدات.. وكل رجال ليبيا الأحرار.. أن تمدوا ليبيا وشعبها وقيادتها المجاهدة الصامدة برجالكم البواسل أولي البأس الشديد، أهل الخبرة، أهل الغيرة، أهل الحمية، أهل النخوة، حماة العروبة والإسلام، جمجمة العرب وكنز الإيمان ومادة الأمصار ورمح الله في الأرض، الرجال المجربون الذين دمروا الغزاة الطغاة على ارض الرافدين الطاهرة، رجال قادسية صدام المجيدة وأم المعارك الخالدة وملحمة الجهاد المقدس.

 

سيدي القائد المجاهد المرابط حفظكم الله..

نحن ننتظر أمركم بالتوجه لنصرة أخيكم القائد المجاهد الصامد معمر القذافي وشعبنا الليبي البطل الذي يقاتل جحافل الصهيونية وخدمها وحيدا على ارض عمر المختار.

 

جنودكم الأوفياء

الرفاق رأفت علي والمقاتل النسر والهمام عمار

تنظيمات بغداد/الرصافة

بغداد الجهاد 26/رمضان/1432 الموافق 26/آب/2011

شبكة البصرة

الخميس 25 رمضان 1432 / 25 آب 2011

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

print