حنين العودة

شبكة البصرة

(1)

الآن .. بعد ذاك ..

افترشت مساحة كبيرة من الحزن

سكبت عليها الدمع الحنون ..

نثرت أشواقي الدافئة !

هل تسمحين لي

أن أسدل شعري !!

أن أتربع على عرش الكون ..

أن أرتدي ثوب زفافي ..

.................

(2)

إليك ِ .. بصمت ازف نفسي ..

ياويح نفسي !!!

ما أقساك ياغربتي !!

أحاول .. وأحاول .. وأحاول

لم تشأ الأقدار أن أكون بين أحضانك حية

فهل تقبليني بين أحضانك ..

بعد موتي !!!

اقبليني .. عروس صبية

بين حنايا أرضك الدافئة الغاضبة

شرفيني بقبر في ترابك!!

شرفيني بعويل الباكين

في الصباح والمساء!!

ولماذا السرور وأنت؟؟

........................

(3)

ويحك يا زمن !!

لم َ كل هذه  القسوة على قلب ضعيف !!

لم الظلم

لم القهر

لماذا البعاد

لماذا الهجر

الكل يعود وأنا أعود ليعود لاليس كما كان

فأشرق بدمعتي وأغص بآهتي..

ألست أعيش فيك إنسانة مسالمة

لا تعرف سوى

الهمس والذكر

تعرف أن ّ أسمى وأعظم حب هو

حب وطن

حب شمس مشرقة

...........................

(4)

ويحك يازمن

لم غيّبت شمسي

ويحكِ ياغربان العدو

كيف تجرؤين على ان تحطي فوق مأذنتي

كيف تجرؤون أن تقتلوا اخي !!

كيف تجرؤون ان تبقروا بطن امي

لم هذا ؟؟؟

.........................

(5)

سلامي إليك يا أرض السلام

غدا ً

غدا سيعود السلام إليك

أتعلمين لماذ ؟؟

لأنك خلقت بسلام

ولأن السلام خُلق لك

السلام لا يليق إلا بك

تلك نخلة شامخة تشهد على سلامي

ألا يانفس فلتهزي اعذاق الرطب

ولتشربي من ماء الفرات

فما يضيرك ان قالوا حرام عليكم

جريمتكم حب الوطن!!

تلك أعشاش عصافيري تحاول أن ترقد بسلام

...................

(6)

أما أنا ياوطني

فسأظل أعيش بداخلك

وستظل تحيا بداخلي

صورة بهية

وسيظل الحزن يرتسم على ملامح وجهي البغدادي

حتى تعود أفراح النصر

وهلاهيل أمهاتي

وتكبيرات تعلو سمائك المشرقة

غدا ً تشرق شمسك

بفضل رب عظيم

وهم ُ

هم أبطالك الخالدون في صفحات ذكرياتي

يسمون وتسمو معهم

عاليا ً .. شامخا ً

نحو أفق السماء

أحــــبك يا وطـــن

.................................

عابدة  فالح الخطاب

الدوحة

14\4\2003