سامق نخل الرافدين
شبكة البصرة
وجيه عمر مطر


بغداد لست ممن يحتضر
بغداد لست ممن يعتذر
بغداد الهوى فيك مجد
وأنت المجد فيك يفتخر
مشى العز إليك في الحقب
من سواقي الأرز
من الأوراس ينحدر
شاخصة للأفق عيون المها
لبغداد والأسى يعتصر
من قال بغداد عاتبة
من قال العراق ينتظر
يا ابنة الفرات غني دجلة
لا النيل معتكف
ولا بردى يختمر
ما همك والغلمان نائمة
متى كان للغلمان متصدر
ما همك والبلدان غافية
فكم من غفاة بالغفوة تأتمر
يسير العلا بالماجدات محتفيا
أسيلها حلو مرُّه والحور
تيهي بغداد فخرا ومجدا
ليس يحكمن الجواري الفجَّر
تيهي بغداد والفرسان عاقدة
موت مشرف أو أمة تنتصر
لهم بالحكم ذلٌّ وورم
ولنا النياق الجود والمهر
يعبرون عينيك فرسان مجد
فاللذل إمعات ولنا الدفاتر
***
أه بغداد .. ما كنت لو ما
كان الجد بابل وسومر
لا عليك سيدة المدائن
مجنح ثورك لا خوف
ولا ضرر
هناك اعتلى التاريخ سدَّة
شرف الله أهلك الحضَّر
أتاك الغزاة من كل حدب
بقيت أنت والغزاة تندحر
كل البلاد تغني بغداد الهوى
وتصدح الفرسان باسمك
والحرائر
كربلاء اخلعي حزن المواضي
فعن سواد الأمس
اليوم نكفر
***
سامق نخل الرافدين ويشهد
كم من غزاة قدموا ثم فرّْوا
موصلة العرب أنت في زمن
ساد الخصيُّ فيه وإمعات تخرُّ
والبصرة على فم الخليج نافرة
تناهض العلج عيانا وتسرّوا
والكوفة بعطر السواد مجللة
تعوف الذلَّ والغزاة تنهر
والنواسي يصحو من غفوته
ينشد اذ قال أن في الغد أمر
والموصلي يغني القوافي
ترنما
فتهتز فسطاط
وتشمخ الجزائر
عروس أنت في حلة الدم
والعرسان خجلا منك تختمر
يأتيك أسدا من كل حدب
عقدوا العزم والسواعد شمَّروا
كلنا فيك غرقى الهوى
وأنت فينا العشق يتجذر
فليس كل حاكم بحاكم
وليس كل النساء بُدَّرُ
وليس لحاضرة التاريخ إلاَّ
أمجاد عرب وسيوف تختصر
لا بأس سيدة المدائن
إنا أمة بلغة الله تنتشر

مطر