من فلسطين للعراق

شبكة البصرة

نيراني  بوصلتي و الفجرُ جوادي

و يدُ الإصرارِ  قبضتي و إعتمادي

و غضبُ الأوائلِ في و ريدي..

آفاقهُ الرشقات  بفضاءِ عنادي

ضفاف إنتسابي عباسية الردودِ

دمائي كربلائيةٌ , عربيةٌ  أمجادي

و إمتدادي قلب الوجودِ و نبضه

فأي غزو   ينالُ من إمتدادي؟

اني تركتُ-هناك-  بالفلوجة أخوةً

ينجبونَ ألفَ ياسين و هنادي

رفاقي بالموصل ,أحبتي بالنجف

فرسانُ أمتي بالقائم و الرمادي..

فلا تسلْ عن إسماءِ أجدادي

هويتي  بالقدس جذرها بغدادي

قد قاتلتْ في غزةَ جراحي

و بثرى الشموخ  إستبسلَ فؤادي

حتى إنبثقت من القلبِ نخلةٌ

أثمرت نجوماً يوم  إستشهادي

سيدٌ أنا في ذروةِ التحدي

لكن أهلَ البطولاتِ  أسيادي

فلا تنادي عليَّ من جراحك

يا إبن العراق عليّ لا تنادي

إنني أسمعكَ بآذان نزيفي

بحزنٍ  فلسطيني غير حيادي..

*****

زيتوننا في نخيلنا

نخيلنا في زيتوننا

يخضور التفاني

جذره في جباهنا

و الجذور لا تموت..

دمشق في بغداد

ياقوت الأماني

يحنُّ على الياقوت..

و أرزنا لنخيلنا..

و نخيلنا في عيوننا

و البصرة في بيروت..

برتقال في صدورنا

ينشد الأغاني

و حنجرة العنفوان

لا تعرف السكوت

بعقوبة في نابلس

الفلوجة في جنيننا

خليلنا في  الكوت

و أن كنت تسأل

يسمعك البواسل

في كل البيوت..

و أنظمة المهازل

تشتعل سقوطاً

بعود من كبريت..

و لينسحب القنوط

ممزق الخيوط

و تنتصر بغداد

في غزة و تكريت..

 

سليمان نزال