يا حوم إتبعْ*

(الى أبطال الفلوجة الى أبطال العراق العظيم)

خاص بشبكة البصرة 

للشاعرة ساجدة الموسوي

سنصب الزيت على الهاماتِ

ولا نهجعْ....

سنزلزل بالحق على الباطل

ندمغه

وننادي

((ياحوم اتبعْ))...

***

 

سنطيح بكل عروش البغي

وليسمع من حطَّ أصابعهُ

في أذنيه.. لكي لا يسمع..

وليسمعَ من نام على عار الصمت سنيناً

وليعلم أن النوم على الذل

وخيمُ المرتعْ......

***

 

الصرخةُ دوّت من قلب الشعب المظلومِ

تهز الأرض وتسخرُ

من كل عمالقة السوءِ

تمور.... تفور.... تروّعْ...

***

 

ياحوم اتبعْ...

سنصب الزيتَ على هامات السراق

ولن نقنعْ

حتى لو وضعوا الشمس يميناً

والبدر شمالاً

دون زغاريد النصر الأبهى

لن نسكتَ.... لن نقبلَ

ونريهم وامعتصماه

على الثوار الأحرارِ

وما تصنعْ....

***

 

سنقاتلهم بالإبرةِ

إن عزّ المدفعْ

ولهم من كل فجاج الأرض

سنطلعْ....

سنذري الملح على الجرحِ

نشدُ الجرحِ على الجرحِ

ولا نركعْ....

***

 

قلنا... يا الله...

عقدنا العزم

على أن نسرج أرواحا

في ليل الظلمِ

مصابيحاً تتلألأ

ونزف إلى الجنةِ أبطالاً

حناء أصابعهم

دمهم...

وعليهم أثواب كالسندس خضرٍ

وشموع العرسِ

تضيء جنائزهم

" في الزفة هبت ريح الجنةِ

قولوا للعين تقرُّ

ولا تدمعْ "...

***

 

هذا عرسُ الأبطال

فلينظر من ينظر

وليسمع من يسمعْ

***

 

آهٍ ليس من الأعداءِ

فهم أعداءٌ

آه من أخوة يوسفَ

ألقوه بجب الأعداء وحيداً وتغاضوا....

قلنا كونوا الغمد ونحن السيف

تركونا والقلب جريح موجعْ..

وعلى كل جبين منا

قطرات من شمم تلمعْ....

***

 

قلنا يا أهل رويداً....

السيف بلا غمدٍ يقطعْ

لكن الغمد بلا سيفٍ

ماذا ينفع ؟

***

 

ونهضنا من حلق الجب

صفوفاً فصفوفاً

نتسابق تحت رصاص الأعداءِ

ولا نفزعْ....

***

 

سنصب الزيت على هامات السراق

بل شرقوا بالزيت وغصّوا

فلينظر مَنْ ينظر

وليسمع... من يسمعْ....

*********

--------------------------

*اشارة إلى الأهزوجة الشعبية (ياحوم اتبع لو جرينا) التي يطلقها المقاتلون عند الحرب والحوم هو نوع من الطيور الجارحة لا تأكل إلا الجيف دلالة على أن قتلى الأعداء يتركون لتأكلهم الطيور الجارحة.

شبكة البصرة 13/4/2004