بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وجهة نظر(2)؛

شبكة البصرة

المهندس عبده سيف؛ اليمن - عدن

من العيب جدا ان نتنابز بالألقاب تاركين نهاشي اللحوم تنهش الشعب منهم من ركب قطر التحرير، ومنهم من ركب قطر الانقلابات..

على الرغم ان مجموع هؤلاء لا يشكل اي رقم الى مجموع الشعب او مجموع القوى السياسية.

وللأسف العديد من القوى السياسية تحولت الى رموز وواجهات منها من هو بالداخل، والاخر رحل الى الخارج.

وبحكم اننا احدى القوى التي تتواجد بالداخل يجب ان نعيد علاقاتنا. وحساباتنا بكل القوى السياسية بدون اي تحفظات. او مسميات لا تنفع او تغني، وان تكون البداية بالأقرب فالأقرب بشرط عدم التقيد بأي التزامات. سابقه وانما نعيد علاقاتنا مبنيه على حسابات واسس جديده اساسها الاحترام المتبادل. والندية ومصلحة الوطن ملتزمين بالدستور واهداف ثورتي سبتمبر واكتوبر واتفاقيه الوحدة والحفاظ عليها.

وعلى القانون والتعددية السياسية والحرية وحريه الراي والراي الاخر وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني وتنفيذ قرارات الشرعية والشرعية الدولية رافضين الانقلابات

وعلى ذلك يجب اعاده علاقاتنا. بالتعاون والتنسيق مع جميع الاحزاب المؤيدة للشرعية والرافضة للانقلاب.

واول هذه الاحزاب هو حزب المؤتمر الشعبي العام وكذلك بقيه الاحزاب التي تحالفنا معها ولكن بصورة منفردة وبعلاقات ثنائية مثل احزاب التحالف الوطني والاقرب فالأقرب وكذلك بقيه الأحزاب مثل احزاب اللقاء المشترك والاحزاب الاخرى.

وذلك بالاتصال المباشر مع قيادات هذه الاحزاب، ثم مع فروعها في المحافظات وهكذا

وهذه الخطوط يجب ان تكون متوازية مع اعاده بناء الحزب. ولاعتبارات كثيره اهمها قطع الطريق امام القيادة التي تم حلّها وفصلها والتي لازالت تعمل تحت اسم الحزب

شبكة البصرة

الاربعاء 14 رجب 1440 / 20 آذار 2019

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط